أحدث الأخبار:

بيت ثقافة قلين الحياة الثقافية تحت أسقف آيلة للسقوط - صور
جانب من سوء حالة بيت ثقافة قلين 


قلين - أشرف النجار:

 الشروخ تزداد في كل جنباته، وكتل الخرسانة تتساقط من الأسقف مهددة مثقفون في مختلف المجالات الثقافية بالخطر، فيتوافدون لممارسة أنشطتهم الثقافية بينهم شعراء، وقُصاص، ونقاد ليعبروا عن ما يخطر في وجدانهم، وأفكارهم، وسط زحف الشروخ التي تتوسط السقف، وتتمايل في خط متعرج داخل بيت ثقافة قلين بمدينة قلين في محافظة كفر الشيخ. 

لقاء يرصد المعاناة 

التقى محرر "بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، ببعض المثقفين من أبناء مركز قلين، راصدًا الحالة الحالية لما يعانوه بممارسة حياتهم الثقافية تحت أسقف خرسانية آيلة للسقوط في بيت ثقافة قلين، واصفون استمرار حياتهم الثقافية في تلك المنشأة الثقافية الآيلة للسقوط بمثل شريان الحياة الذي لا يستطيع الجسم افتقاده. 

القاص جمال شومان، من رموز المثقفين في مركز قلين، أكد أن مبنى قصر ثقافة قلين لا يليق بمركز قلين نفسه، نظرًا لما يضم مركز قلين من قامات فكرية، وشعرية، وأدبية، ووفق ذلك تكررت مناشدة المسئولين بضرورة إعادة إنشاء المبنى فصدر قرار إزالة منذ زمن ولكنه ظل حبيس الأدراج علي الرغم من تعدد رؤساء المدينة.

مناشدة 

وناشد الشاعر الطبيب عبد الله منصور، اللواء جمال نورالدين، محافظ كفر الشيخ والدكتورة جاكلين بشرى، وكيل وزارة الثقافة بالمحافظة، وجميع المهتمين بالثقافة، والفنون بضرورة وضع حل لحالة بيت ثقافة قلين.

ووجه سؤالًا لكل القيادات في مديرية الثقافة في محافظة كفر الشيخ "كيف تقبلون هذا الأمر..أين وزارة الثقافة.. وما السبب في إهمال بيت ثقافة قلين دون غيره  فكل المدن فيها مبانِ محترمة تليق بالثقافة والمثقفين  تستقبل فيه الضيوف وتقيم مختلف الأمسيات فيه؟.

وقال إن مركز قلين به أعداد كثيرة من المثقفين ما بين الأدباء، والشعراء، والكتاب، وما يمنعهم المكان نفسه بشأن عقد اللقاءات الثقافية فيه فمعظم المثقفين أعضاء بارزين في قصور ثقافة خارج قلين فكل الرجاء انقذوا بيت ثقافة قلين، ونفذوا قرار الإزالة، واصنعوا مبنى يليق بمستوى قلين الثقافي.

مشاكل عديدة 

وكشف الناقد دكتور محمود رزق حامد،  الأستاذ بجامعة الأزهر، ومن مثقفي مركز قلين عن مختلف قصور الثقافة يعانون من مشكلة عديدة، وليس قلين فقط، متسائلا:"هل انحدرت الثقافة إلى هذا الحد حتى تسقط على رؤوس المثقفين أثناء لقاءاتهم تحت كتل خرسانية من السقف، واصبحوا مهددين في بيت ثقافتهم أن يقضوا نحبهم! وهم يعملون علي نشر الثقافة.. ألا يوجد بقايا أموال في وزارة الثقافة ليرمموا بها المباني المتهالكة.

وأوضح أن الكراسي بالية مستهلكة، والمسرح متهدم لا يصلح لاستقبال الطلاب، أو ممارسة أي أنشطة عليه مما تحول بيت ثقافة قلين إلى مشاهد لا تليق بالثقافة، والمثقفين.

 وتسآل مرة أخرى:"أين رئيس مجلس المدينة..وأين نواب مجلسي النواب والشيوخ..وأين وكيل وزارة الثقافة بكفر الشيخ..وأين محافظ كفر الشيخ..وأين رعاة الثقافة مما يحدث في قلين، ومتي يجرى وضع قلين علي الخارطة الثقافية ومن يتحمل مسئولية الأرواح حال سقوط المبني عليهم؟.

وكيل الوزارة ترد

 وفي السياق وردًا على شكاوى مثقفين مركز قلين، أكدت الدكتورة جاكلين بشرى، وكيل وزارة الثقافة في محافظة كفر الشيخ، في تصريحات خاصة لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أنه بالفعل مبنى بيت ثقافة قلين بالفعل آيل للسقوط، وتجرى فيه الفاعليات الثقافية، ورغم ذلك المديرية تبحث عن مكان بديل حتى لو شقة لحين إعادة بناء المبنى من جديد.

وقالت وكيلة وزارة الثقافة في كفر الشيخ، إن المديرية ليست متهاونة في حقوق مثقفي قلين بخصوص التحرك نحو مبنى بيت الثقافة، ومن أجل ذلك المديرية أرسلت للهيئة العامة لقصور الثقافة حالة بيت الثقافة بشأن إعادة بنائه، ولغاية الآن حتى العام الحالي 2022 تنتظر المديرية الرد الكامل بشأن تحرك الهيئة نحو بيت ثقافة قلين.

يذكر أن مكتبة بيت ثقافة قلين تعد الملتقي الوحيد الذي يجمع كوكبة من مثقفي مركز قلين تتضمنهم أطباء، ومعلمون، وأساتذة جامعة علي رأسهم الشعراء، والمثقفون الدكتور سعيد الطنطاوي، والدكتور محمود رزق حامد، والدكتور رضا أبو ريا، والطبيب عبد الله منصور، وإسماعيل بريك، وإبراهيم الحداد، والقاص جمال شومان.  

بيت ثقافة قلين الحياة الثقافية تحت أسقف آيلة للسقوط - صور
مشهد من سوء حالة بيت ثقافة قلين 

بيت ثقافة قلين الحياة الثقافية تحت أسقف آيلة للسقوط - صور
مثقفون خلال ممارستهم انشطتهم الثقافية 

بيت ثقافة قلين الحياة الثقافية تحت أسقف آيلة للسقوط - صور
ساحات مسرح بيت ثقافة قلين 

بيت ثقافة قلين الحياة الثقافية تحت أسقف آيلة للسقوط - صور
مثقفون يمارسون حياتهم الثقافية

بيت ثقافة قلين الحياة الثقافية تحت أسقف آيلة للسقوط - صور
مشهد آخر من سوء حالة بيت ثقافة قلين

بيت ثقافة قلين الحياة الثقافية تحت أسقف آيلة للسقوط - صور
سوء حالة السقف ببيت ثقافة قلين 




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق