أحدث الأخبار:

بسبب خلافات زوجية..سائق ينهي حياة زوجته بعدة طعنات في الحامول
أرشيفية

 

إسلام عمار


أنهى سائق في العقد الثالث من العمر، اليوم الأحد، حياة زوجته بطعنها عدة طعنات بسلاح أبيض "مطواه" بسبب خلافات زوجية بينهما قاصدًا قتلها بعزبة الشركة بمدينة الحامول في كفر الشيخ.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد عبدالسلام، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة الحامول إشارة من مستشفى الحامول المركزي بوصول المدعوة "دينا.ع.أ.ع"، 27 عامًا، ربة منزل، وتقيم بعزبة الشركة بمدينة الحامول، مصابة بعدة طعنات، وتوفيت متأثرة بإصابتها بالطعنات.

وبانتداب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي الظاهري على جثة المتوفاه تبين إصابتها بجرح نافذ بالظهر من الناحية اليمنى، وجرح نافذ بأعلى الفخذ الأيسر، وجرح بالرأس، وذلك نتيجة تلقيها عدة طعنات من سلاح أبيض، والجثة تحت تصرف النيابة العامة تمهيدًا لصدور قرار بشأنها. 

انتقل الرائد محمد أبوشعيشع، رئيس مباحث مركز شرطة الحامول، إلى مستشفى الحامول المركزي، وبسؤال أهلية الزوجة المجني عليها اتهموا زوجها المدعو "عبدالناصر.ا.ع.ع"، 32 عامًا، سائق، ويقيم بنفس العنوان، بقتلها من خلال استخدامه سلاح أبيض "مطواه"، لتعدد الخلافات الزوجية بينهما.

وتبين من التحقيقات الأولية التي أجريت تحت إشراف اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والعميد حسن قاسم، رئيس مباحث المديرية، والعقيد محمد أبوالخير، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول صحة ما جاء بأقوال أسرة المجني عليها.

القي القبض على المتهم، واقتيد إلى مركز شرطة الحامول، وأقر تفصيليًا بإرتكابه الواقعة، وإرشاده عن السلاح المستخدم في الواقعة "مطواه" جرى ضبطها وتحريزها في القضية.

حُرر بذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة بمركز الحامول في محافظة كفر الشيخ، قررت نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، وانتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة الزوجة المجني عليها، والتصريح بالدفن بمعرفة أهليتها عقب إجراء عملية التشريح.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق