أحدث الأخبار:

الشيخ سعد الفقي يكتب..لست أهلاويًا أو زملكاويًا بل مصريًا
فضيلة الشيخ سعد الفقي كاتب وباحث ومن علماء الأزهر الشريف


 لست أهلاويًا أو زملكاويًا..غير أني أحبذ مشاهدة مباريات مصر مع الفرق الأجنبيه  وفقط ؟؟ وبالتالي لاأتعصب عندما يُهزم الأهلي أو الزمالك، ولا أفرح عندما يحقق أحدهما نجاحًا أو فوزُا ؟؟؟


تلك مقدمة ضرورية..وبالتالي ومن خلال متابعة الميديا ووسائل الإعلام أتألم كثيرًا لتراشقات بين أنصار الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، وأنصار المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك،
ولا أدري لماذا وصلت الأمور إلى ذلك الحد، وقد كنا نسمع من المعلقين الأوائل أن الرياضة قبل المكسب فهي  ترسخ لمنظومة القيم الأخلاقية.

وكم من المرات سمعنا أن الكورة أخلاق، وبالتالي فالذي أعرفه أن الكابتن محمود الخطيب ابن قرية قرقيرة دقهلية فهو رجل نبيل، ومحترم، وقد سمعت في برنامج ربما أذيع مابعد ثوره يناير 2011 حول شهادة للمستشار مرتضي منصور وفيها قال في الخطيب كلامًا طيبًا ؟؟؟؟

وقد يغيب عن كثيرين أن المستشار  مرتضي منصور أحد أبناء مركز ميت غمر دقهلية، وهناك رابطة في القاهرة في ميدان التحرير مكتوب عليها رابطة أبناء الدقهلية، وتلك الرابطة علي مر الزمان كانت تشهد تقريبًا لوجهات النظر، ورأب الصدع بين أبناء المحافظة مهما اختلفت مشاربهم وتوجهاتهم في الأزمان الوارفة كانت ملاذًا لأبناء المحافظة.

 وفي تقديري أن هناك حكماء، وعقلاء يمكن أن يقوموا بدور التهيئة، وتلطيف الأجواء، وعقد مصالحة نقية، وطاهرة بعيدًا عن وسائل الإعلام، والخطيب رجل نبيل واحدًا من أبناء محافظتي، والمستشار مرتضي منصور أحسبه كذلك فهو في نفس المنزلة، وله في قلبي مكانة كبيرة، وله مواقف نبيلة لست بصدد سردها والحديث عنها.

وكل مانريده هو إخلاص النوايا وتدخل الحكماء وهم كثيرون، وعلي الطرفين الاستسلام لرغبات الصلح فالصلح خير بعيدًا عن المصطلحات الكبيرة، والتراشق الذي يوسع الفجوه بين طرفي الخصومة، وكل منهما أقول تعالوا إلى كلمة سواء والله الهادي إلى سواء السبيل.
الشيخ  سعد الفقي كاتب وباحث
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق