أحدث الأخبار:

بعد شكاوى الأهالي..رئيس مدينة قلين يكشف أزمة "مصرف نشرت" - (حوار خاص)
الزميل أشرف النجار مع المحاسب فادي شميس رئيس مدينة قلين 

قلين - أشرف النجار:

كشف المحاسب فادى شميس، رئيس مركز ومدينة قلين في محافظة كفر الشيخ، عن الأزمة الحقيقية لمصرف نشرت المار بوسط المدينة، والذي بسببه  تعددت شكاوي أهالي مدينة قلين بسبب ذلك المصرف الذي أصبح مصدرًا لجلب الأمراض لهم، وانتشار الزواحف، والقوارض حول المنازل التي تقطن بناحية  المصرف.

أكد رئيس مركز ومدينة قلين في محافظة كفر الشيخ، في تصريحات خاصة لمحرر "بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، خلال العرض عليه شكاوى أهالي مدينة قلين من معاناتهم بسبب ذلك المصرف، أنه على علم تام بمشاكل مدينة قلين علي رأسها مشكلة المصرف وما يعانيه الأهالي.

ولفت إلى أن الجهود مستمرة في البحث عن حلول لتلك المشكلة، فجرى التعامل حاليًا مع أزمة انتشار البعوض من خلال التواصل مع مدير الرعاية الصحية بقلين، بإجراء أعمال الرش لمنطقة المساكن بطول المصرف، فيما جرى مسبقًا برش منطقة أخرى لمكافحة البعوض والنتيجة كانت اختفائه في الفترة الأخيرة.

وأوضح أن الوحدة المحلية لمركز ومدينة قلين لم تتلقى أي شيء بخصوص تنفيذ المرحلة الثانية من تغطية مصرف نشرت، وبالرغم من ذلك فهناك دراسة أجريت بخصوص حجم تكاليف تلك التغطية، وتصل تكاليفها إلى 22 مليون جنيه لكنها لم تندرج للتنفيذ في خطة المركز بعد.

ونفى شميس عن تلقي مجلس مدينة قلين شكاوي تطالب بإزالة البوص، ومع ذلك المسئول عن التطهير للمصرف هي إدارة الصرف وليس مجلس المدينة فهناك مقاول مسئول عن أعمال تطهير المصرف يجرى التنسيق معه للتطهير بصفة دورية، ولكن في عملية التطهير الأخيرة، كان هناك كابل كهرباء متدلي علي سطح المجري المائي يحجز المخلفات على سطح الماء.

وختامًا قال رئيس مركز ومدينة قلين، إنه بصفة عامة المشكلة في مصرف نشرت عبارة عن أزمة إمكانيات، وضمير فالمسئولية لا يتحملها التنفيذي فقط فيجب تضافر جميع الجهود حتي يتحقق المستوي الأمثل من النظافة، والمظهر الحضاري، الذي يليق بالبلد وسكانها، وبالرغم من ذلك فإن باب مكتبي مفتوح للجميع، وهاتفي مع كل الأهالي بخصوص رصد الشكاوي، والعمل على حلها.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق