أحدث الأخبار:

 

جدل في بلطيم بسبب مزاد..لماذا مشروع "العربات المتنقلة" يثير غضب الأهالي؟
كورنيش بحيرة البرلس الدائر حوله الجدل بسبب مزاد العربات المتنقلة 

إسلام عمار

شهدت مدينة بلطيم في محافظة كفر الشيخ، على مدار أيام ماضية إثارة حالة من الجدل بين الأهالي عقب إعلان الوحدة المحلية لمركز ومدينة بلطيم، إجراء مزاد علني لإقامة مشروع العربات المتنقلة بكورنيش بحيرة البرلس بمدينة بلطيم، وذلك لاعتراضهم إقامة تلك المشروعات بالكورنيش.


وكان مجلس مدينة بلطيم في محافظة كفر الشيخ، أعلن مؤخرًا في مطلع أغسطس الحالي إجراء مزاد علني عام حُدد له يوم 22 أغسطس الجاري، للترخيص بحق الأنتفاع لمدة 5 أعوام لإقامة مشروع تصميم، وتوزيع عدد 25 عربة متنقلة "طعام، ومشروبات، وتسالي"، بطول 500 مترًا على كورنيش مدينة بلطيم الجديد يبدأ من الدوران الشرقي للمدينة في اتجاه الغرب طبقًا لكراسة الشروط، والمواصفات.

ناصر قادومة، أحد أهالي مدينة بلطيم المعترضين على إقامة المشروع، أكد لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أن  كورنيش بحيرة البرلس يعد المتنفس الوحيد لأهالي مدينة بلطيم، وجرى تطويره خلال سنوات ماضية ببلاط الأنترلوك، وعمل مقاعد فيه من أجل أن ينتفع به أهالي بلطيم لاستغلاله كمتنفس وحيد في تلك المدينة.

وأوضح قادومة أنه في حالة إقامة المزاد، واستغلال كورنيش بحيرة البرلس في مدينة بلطيم لإقامة مشروع العربات المتنقلة بطول 500 مترًا فسوف تصبح كل مسافة ما بين عربة وأخرى قليلة للغاية ما يعني أن التحكم، والسيطرة على الكورنيش سوف تكون لشاغلي المشروع فقط، ووفق ذلك سوف يمنع المواطن العادي من استغلال الكورنيش كمتنفس.

ولفت ياسر العسقول، احد أبناء مدينة بلطيم، والرافضين لإقامة المشروع على الكورنيش، إلى أن مجموعة من أهالي بلطيم، التقوا باللواء أحمد السنوسي، رئيس مركز ومدينة بلطيم، وأبدوا له أعتراضهم الكامل على إقامة المزاد، أو تأجيله لإعادة مناقشة طرحه حتى يتقدم شباب كثير من أبناء بلطيم الباحثين عن فرص عمل للتقدم لاستغلاله لكن قوبل طلبهم بالرفض، وأبلغهم على إقامة المزاد في موعده.

وفي سياق آخر وبالرغم ما قاله المواطن ناصر قادومة، لكن اللواء أحمد السنوسي عبدالله، رئيس مركز ومدينة بلطيم نفى من خلال بيان رسمي صادر عن الوحدة المحلية لمركز ومدينة بلطيم نشرته الصفحة الرسمية الناطقة باسم مجلس مدينة بلطيم عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إقامة المشروع على الكورنيش نفسه رغم توضيح الإعلان عن إقامته على الكورنيش.

وجاء في البيان بأن العربات المتنقلة سوف تكون ثابتة على الحارة البطيئة "الأسفلت" بالطريق الموازى للطريق الرافد، وليست على الممشى الخدمى "الإنترلوك"، وأن الممشى الخدمي، والمقاعد لكل المواطنين من أهالى المدينة، أوالوافدين، والمتنزهين، وليست لأصحاب العربات المتنقلة.

ومن جانب آخر كشفت إدارة محمية البرلس الطبيعية التابعة لقطاع حماية الطبيعة بجهاز شئون البيئة، اليوم الخميس، امتلاكها  كورنيش بحيرة البرلس بمدينة بلطيم في كفر الشيخ، دون أن يحق للمحليات ممثلة في مجلس مدينة بلطيم استغلاله لإقامة مشروعات عليه.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق