أحدث الأخبار:

 

ارشيفيةارشيفية 


مطوبس - سعد أبوإسماعيل:

قرر المستشار محمد قاسم، مدير نيابة مركز مطوبس في محافظة كفر الشيخ، اليوم الأحد، عرض الفتاة السورية ضحية الحمل السفاح من شاب بمركز مطوبس، على السفارة السورية بالقاهرة، وعلى المعامل الطبية بطنطا، لأخذ عينات DNA منها تمهيدًا لاستخراج هوية للفتاة بعد ثبوت التحقيقات عدم حيازتها لأي متعلقات تدل على هويتها.

وتبين التحقيقات التي أجراها  مدير نيابة مطوبس، بحضور ندى بركات، الأخصائية باللجنة الفرعية لحماية الطفل بمجلس مدينة مطوبس، ثبوت عدم حيازة الفتاة السورية "جنات.ع.أ"، 17 عامًا، لأية أوراق تثبت هويتها منذ قدومها إلى مصر في عمر 7 أعوام، رفقة شقيقها والذي توفى منذ سنوات.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء خالد محمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بتلقي مركز شرطة مطوبس بلاغًا من المواطن "أحمد.ف"، في العقد السادس من عمره، فلاح، ويقيم بقرية الغلايسة التابعة لمركز مطوبس، يتهم فيه المدعو "رضا.ع.ف"، 17 عامًا، عامل، ويقيم بنفس العنوان بالتعدي على فتاة أجنبية تقيم بعنوانه جنسيًا، وحملها سفاحًا منه.

وتبين من البلاغ أن الفتاة المجني عليها تحمل الجنسية السورية، وتدعى "جنات.ع.أ"، 17 عامًا، ربة منزل، بعد حملها سفاحًا من المتهم طردها، ورفض الاعتراف بالحمل، وبعد ولادتها خلال أيام ماضية، رفض الاعتراف بنسب الطفل.

وبعد القاء القبض على المتهم، أقر أمام الرائد أحمد مطاوع، رئيس مباحث مركز شرطة مطوبس، تحت إشراف ومتابعة العميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائى بغرب كفر الشيخ، بمواقعتها جنسيًا برغبتها أكثر من مرة، وسبب رفضه الأعتراف بنسب الطفل لتعدد علاقاتها مع آخرين.

حُرر بذلك المحضر رقم 6888 لسنة 2021 إداري مركز شرطة مطوبس، وجرى إخطار النيابة العامة لتتولى التحقيقات، فيما تستكمل النيابة تحقيقاتها حيال الواقعة. 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق