أحدث الأخبار:

 

صورة من حرب اكتوبر لحظة العبور
مشهد من لحظة العبور في حرب أكتوبر


سارة حسن


لكل منا ذكرى طيبة من أبناء مركز بيلا في محافظة كفر الشيخ،  في ​​حياتنا الشخصية عندما تحل ذكرى نصر حرب السادس من أكتوبر عام 1973، وقهر جيش العدو الصهيوني على أرض سيناء الغالية، من خلال تلقين  ابطالنا، وجنودنا في القوات المسلحة المصرية درسًا قاسيًا لجيش العدو جعل العالم كله يتحدث عنه وقتذاك.


حسن علي سلامة، موجه عام خدمة اجتماعية، من أبناء مركز بيلا، يستعيد ذكرياته عندما تحل ذكرى انتصار حرب اكتوبر، خلال حديثه محررة "بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، بأنه عندما كان صغيرًا كانت حرب أكتوبر مر عليها 3 سنوات، فكانت المدرسة تستعد بإلزام الطالب بعمل إذاعة مدرسية عن تلك الحرب.

كانت الإذاعة بحسب وصف سلامة، كاملة ومتكاملة عن حرب أكتوبر في حضور معظم المدرسين، ويرون القصص المتعلقة بالحرب لهم ،فيما رسم مدير المدرسة في ذلك الوقت عبور القوات خط بارليف علي سور المدرسة، وعندما التحق بالصف الرابع الإبتدائي شمل المقرر الدراسي نشيدًا وطنيًا مازال يتذكره لغاية اليوم فكان يحمل عنوان "أخي الشهيد".

أما ياسر محمدين، مدير إدارة تموين الحامول، وابن مركز بيلا، استعاد ذكرياته مع تزامن الاحتفال بذكرى حرب أكتوبر، عندما كان تلميذًا بالمرحلة الإبتدائية بمدرسة الشهيد فيصل عباس، بقرية حازق التابعة لمركز بيلا، كانت المدارس تحتفل بتلك الذكرى الوطنية، بالمسابقات، والأغانى الوطنية.

 تلقى محمدين، ورفاقه زملاء الدراسة، كما يوضح العديد من الدروس المستفادة حول حرب أكتوبر المجيدة تتمثل في المحافظة على تراب، مثله كالحفاظ على العرض، وأن أرض سيناء كانت مغتصبة من العدو الإسرائيلي، ولم تسترد إلا بدماء الشهداء الابطال.

دكتورة سميره موسى، المدرس بجامعة كفر الشيخ، تستعيد ذكريات الاحتفالات بذكرى حرب السادس من أكتوبر عندما كانت طالبة يجرى تنظيم حفل، ويتحدث أحد الضيوف عن حرب أكتوبر، كما أنها في مرحلتها الإعدادية كانت ضمن الفريق الموسيقي الذي كان ينشد الأغاني الوطنية احتفالا بالنصر.

 وفي مرحلة موسى الثانوية، كان تجرى ندوات علي مستو​​ي الإدارة التعليمية تدور موضوعاتها حول حرب السادس من أكتوبر، وعن أبطالها  حرب  ابطال الحرب​.​ 

وقالت الأستاذة بجامعة كفر الشيخ، إنه من المهم جدًا على المدارس، والجامعات، أن تكشف عن فكرة انتصارات أكتوبر، من أجل استعادة روح الحرب، ورصد كيفية الأستعدادات لها، فالمهم تعليم الأبناء، والطلاب ذكري انتصارات أكتوبر ، وتسليط الضوء علي أبطال حرب أكتوبر، وتوسعة المناهج التعليمية حولهم عن طريق السوشيال ميديا.

أقرأ أيضًا 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق