أحدث الأخبار:

الزميلة شيماء رشاد مع بائع الحلوى
الزميلة شيماء رشاد خلال لقاء مع بائع حلوى المولد النبوي 


الحامول - شيماء رشاد:

تحل ذكرى المولد النبوي الشريف، وتتعدد صور ومظاهر الاحتفال بها، ودائمًا ما ترتبط تلك الذكرى الدينية بشراء الحلوى فيما تعرف بـ"حلوى المولد النبوي"، خاصة في مركز الحامول بكفر الشيخ،  ومع كل عام يبتكر صانعيها مسميات مختلفة بغرض جذب الزبون للشراء، في ظل تعدد أنواعها وبمختلف الأسعار. 

إبراهيم عبده غوايش، واحدًا من باعة الحلوى، في مدينة الحامول، أكد لـ"لبوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أن ذكرى المولد النبوي ترتبط بالحلوى، وذلك منذ عقود مضت، فدائمًا الأسر تحرص على شراء الحلوى بمختلف مسمياتها بحسب تسعيرة كل نوع منها، ووفق ذلك وعلى مدار 20 عامًا فترة عمله بائع حلوى يستعد لحلول موعد تلك الذكرى قبلها بحوالي شهرًا من أجل طرحها للبيع.

أوضح غوايش، أنه بالرغم امتلاكه محلًا أساسيًا متخصص في بيع الحلويات بمدينة الحامول، لكنه يعمل بطريقة أخرى في بيع حلوى موسم المولد النبوي، من خلال طرحها للبيع في الأسواق، وتجهيز فروشات خاصة بمنفذ بيع مخصص لبيعها يطلق عليها فروشات الغلابة، والعائلات المتوسطة نظرًا لأن موسم المولد النبوي، يعد مصدر رزق أساسي في كل عام.

وكشف عن أنواع حلوى المولد النبوي، وتتضمن حلوى علف التي تعرف بـ"النواشف" مثل السمسمية، والحمصية، والسودانية، والكف"، وحلوى القوالب وهي حلوى شهيرة المعروفة بالعروسة والحسان"، كما تنوع السلعة يعد شيئًا أساسيًا في مجال التجارة والغرض من ذلك ما هو إلا إرضاء للزبون، ووفق ذلك أصبح هناك زبون دائم له يشتري منه حلوى المولد النبوي، لعدة أسباب على رأسها جودة المنتج نفسه، وكذا جودة الخامات المصنوعة منها.

ولفت إلى أن الإقبال الموسم الحالي على حلوى المولد النبوي فيه تراجع بعض الشئ  عن الموسم السابق، وذلك لعدة أسباب في مقدمتها أزمة كورونا، ومع زيادة أسعار الخامات ما جعل أسعار الحلوى ترتفع، ووفق ذلك تراجعت المبيعات بعض الشئ فكانت جملة مبيعاته في سنوات سابقة حوالي نصف مليون جنيه وربما أكثر، لكن بعد عملية تراجع المبيعات أصبحت تصفية جملة مبيعاتها ما بين 100 و150 الف جنيه.

ورصد أن الزبائن التي تتعامل معه تكون من أفراد العائلات، من أكبر عائلات كفر الشيخ،  والعرائس، والجمعيات الخيرية والتي تطلب كميات كبيرة من أجل توزيعها على الأسر التي تتكفل بهم فالجيران، والأهل موسم مستمر علي مر السنين مفيش حاجه بتتغير غير الأجواء العامة للحياة بتساعدني زوجتي أم شهد "من غيرها معرفش أعمل حاجه" فهي سندي في شغلي، وفي حياتنا وأنجبت منها 5 أولاد الحمد لله"

وقال إن أسعار الحلوى تبدأ الموسم الحالي تبدأ من 25 إلى 70 جنيًا، بحسب الجودة، والأنواع، أما العرائس، والحصان وعليه فارس الكيلو 20 جنية، والعرائس البلاستيك تبدأ من 25 إلى 100 جنية على عكس السنوات الماضية التي ارتفع أسعارها تدريجيًا، وعلى الرغم من ذلك فإن ارتباط الحلوى بذكرى المولد النبوي الشريف أصبحت عادة مصرية منذ سنوات، وعقود مضت.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

احد فروشات الحلوى

خلال حوار الزميلة مع بائع الحلوى

جانب من لقاء الزميلة بالبائع

الحلوى

حلوى علف

عرض الحلوى للبيع

 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق