جاري تحميل ... بوابة كفر الشيخ الإخبارية

أحدث الأخبار:

 

مرسي محمد البربري أحد أبطال حرب أكتوبر
مرسي محمد البربري أحد أبطال حرب أكتوبر


شيماء رشاد

لحظات من الحماسة عاشها الرجل السبعيني ابن مركز الرياض في محافظة كفر الشيخ، أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة عام 1973، عندما علم وأفراد كتيبته التي كان يلتحق بها بمهاجمة الطيران المصري للعدو الصهيوني، ما زادهم صلابة، وقوة، وعزم على ملاحقة العدو. 

 مرسي محمد البربري، البالغ من العمر 78 عامًا، أحد أهالي مركز الرياض في محافظة كفر الشيخ، واحدًا من أبطال حرب أكتوبر المجيدة شارك فيها وهو في الأساس كان مجندًا لسنوات عديدة ما قبل الحرب.
​​
استرجع عم مرسي، ذكريات مشاركته في حرب أكتوبر المجيدة، خلال تصريحاته لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، موضحًا بأن تلك الذكريات تعد من أجمل فترات حياته، وظل ماضيًا منذ انتصار القوات المسلحة المصرية في حرب العزة، والكرامة، ومازال حاليًا وإلى تلك اللحظات يفتخر بها أمام أولاده، وأحفاده​ كونه أحد أبطال تلك الحرب المجيدة.​

"مفيش حاجة أسمها فترة جيش..يا نموتهم يا يموتونا"، هكذا استكمل عم مرسي، أحد أبطال حرب أكتوبر، حديثه، مؤكدًا أن الصمود في مواجهة العدو من أجل حرية البلاد كان السلاح الأقوى للجنود المصريين في الحرب، وكانوا لا يعلمون بوجود حرب إلا قبل اندلاعها بخمس دقائق، وقالوا وقتها لبعضهم:"يلا يا رجالة".

يروي عم مرسي، لحظات العبور فكان وقتها ضمن جنود الفرقة 23 سلاح مشاه "ميكانيكي"، ويوم 6 أكتوبر 1973، الموافق 10 رمضان عام 1393​ هجرية، ​لغاية الساعة الواحدة و55 دقيقة كان الجو هادئًا، ولا يوحي بوجود تأهب، واستعدادات لشئ ما، وعندما دقت الساعة الثانية ظهرًا، رأوا الطيران المصري يتجه نحو معسكرات العدو الصهيوني.

واستكمل حديثه بأنهم عندما رأوا الطيران يفعل تلك المهام، تلقى كل أفراد وجنود الفرقة من القيادة إشارة بإندلاع الحرب، فاستقبلوا إشارتها بكل قوة، وحماسة،  فكان بعضهم صائمون، ورفضوا الإفطار، وصمموا على المشاركة في الحرب وهم صائمون، وعند عبور قناة السويس، ورفع علم مصر على الجبهة بكى كثير من الجنود فرحة بالعبور العظيم، مع إطلاق صيحات التكبير "الله أكبر..الله أكبر".

كشف عن التحاقه كمجند بالقوات المسلحة المصرية  لمدة 11 عامًا، ووقتها كان متزوجًا، ولديه طفلين، وشارك في حرب أكتوبر المجيدة خلال تواجده تلك الفترة في القوات المسلحة، وظل كما هو مجندًا لما بعد حرب أكتوبرعام 1973.

اختتم عم مرسي، حديثه لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، قائلًا:"ياااه كانت أجمل لحظة لما عبرنا قناة السويس، وحطمنا خط بارليف..ماتعرفوش العالم كله كان بيتكلم عن القوات المسلحة، وابنائها بيقولوا إيه..جنود الجيش المصري أهلوا العالم بإرادتهم على مواجهة أقوى جيوش العالم الذي يتسلح من أقوى دول العالم..الله يرحم شهداؤنا الذين راحوا فداءًا لوطنهم في حرب أكتوبر العظيمة".

أقرأ أيضًا 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق