أحدث الأخبار:

 

أهالي برج البرلس يترقبون وصول جثماني شقيقين ضحيتي الغرق في البحر المتوسط
مستشفى رأس البر

البرلس - ياسر كمون:


تشهد مدينة برج البرلس في  محافظة كفر الشيخ، اليوم السبت، حالة من الترقب لوصول جثتي صيادين شقيقين من ضحايا قارب الصيد المفكك "سيدنا الحسين"، إثر انفجار اسطوانة غاز فيه في مياه البحر المتوسط بسواحل محافظة دمياط منذ 13 يومًا.


وشهدت مدينة برج البرلس، الاعلان في المساجد عبر مكبرات الصوت حول موعد صلاة الجناة بعد العثور على الجثنين، فيما تجرى الآن إنهاء الإجراءات الخاصة بعملية استلام جثمانهما والتي جرى نقلهما إلى مشرحة مستشفى رأس البر بمحافظة دمياط.

وكان صيادون عثروا على جثتي الصيادين الشقيقين إبراهيم، ومحمد أحمد الجمال، الغارقين أثناء البحث عنهما في مياه البحر المتوسط، في مياه 17 قامة أسفل ريح الفرش بمنطقة البلوفة شرق ميناء بورسعيد، ليصبح إجمالي المفقودين 4 صيادين، ضمن الأسرة المفقودة بينهم شقيقين، وزوج أختهما، وابن خالتهما، فيما جاري البحث عنهم بمعرفة الصيادين.

وكان محمد شرابي، نقيب الصيادين بمركز البرلس في محتفظة كفر الشيخ، أعلن مسبقًا غرق قارب "سيدنا الحسين"، من مدينة برج البرلس، وعلى متنه 9 صيادين من أبناء تلك المدينة الساحلية، بسبب  انفجار اسطوانة غاز كانت بالقارب، أثناء تجهيز أحدهم للطعام الإسبوع قبل الماضي  فنجا منهم 3 أشخاص، وأصبح الستة الأخرين في تعداد المفقودين لعدم العثور عليهم.

وأكد أن الصيادين المفقودين جميعهم ينتمون لأسرة واحدة بينهم 4 أشقاء وهم رمضان أحمد الجمال، وأشقائه الثلاثة "محمد"، و"السيد"، وإبراهيم"، والضحية الخامسة زوج أخت الأشقاء الأربعة ويدعى حسن بكري، أما الضحية السادسة فهو ابن خالتهم ويدعى يوسف عبدربه قاسم، أما الناجين الثلاثة هم : علي حسن الجمال، وابنه حسن، وعمرو شعبان عبدربه البيطاني.

وقال إن قارب الصيد المذكور تعرض للغرق في منطقة بحرية جرى رصدها بتقنية "جي بي اس"، ما بين سواحل محافظتي بورسعيد ودمياط، قريبة من حجر أبوالروس في نقطة إحداثية 3142574 علي 3206957، وذلك عقب انفجار اسطوانة الغاز.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق