أحدث الأخبار:

 

الشيخ محمد الخراشي يكتب..دعاة في تالتة اعدادي!!
فضيلة الشيخ محمد الخراشي من علماء وزارة الأوقاف

في الزاوية القريبة من بيتي في مركزنا سيدي سالم وقبل صلاة الجمعة أرسلت وزارة الأوقاف خطيبًا لهذه الزاوية ليخطب خطبة الجمعة وفي نفس الوقت أرسل السلفيين خطيبًا لهم لنفس الزاوية فما كان من خطيب السلفيين الطالب في الصف الثالث الإعدادي الأزهري صعد المنبر علي الخطيب المعتمد من الوزارة، وفي نفس الوقت هو مدرس لهذا الطالب لكن هذا الطالب رفض مخالفة قرار الجماعة، وأصر علي الخطبة علي حسب جدولته في جدول الجماعة للخطب والدروس.
 
المضحك والعجيب في هذا الأمر أن خطيب الأوقاف أخذ يتحايل علي الطالب لكنه رفض إلا أن الاهالي قاموا بجذب الطالب من ملابسه وانزاله من علي المنبر بعد شد وجذب أستمر أكثر من ربع ساعة والمساجد المجاورة كلها تخطب وتقترب من الصلاة.
 
نفس الموقف حدث في مدينة المنصورة هندما ذهب طالبًا ليتلقي العلوم الشرعية فقال له الشيخ:" هنا إقامة دائمة ولابد ان تتواجد معنا لأن الدروس تبدأ عقب صلاة الفجر"، وبالفعل استجاب الطالب وأتى بحقيبته ليستقر من أجل تلقي العلوم الشرعية، وفي يوم الجمعة غاب خطيب أحد الزاويا التابعة للسلفيين عن الجمعة ولايوجد أحد خاصة أنه جرى توزيع جميع الخطباء علي حسب الجدول فقال:"من يضع الجدول لهذا الطالب ستذهب لخطبة الجمعة بدلا من الشيخ فلان".

 فقال الطالب:"أنا عمري ماخطبت"، فرد عليه قائلا:"خُذ هذا الكتاب وافتحه أمامك وتحدث منه وبعد الأنتهاء سيطعمونك بط وفراخ"، فاستجاب الطالب وارتقي المنبر وبدأ الخطبة من كتاب أحد مشايخ السلفيين حتي وصل الي جملة كما حدثتكم من قبل في احدي لقاءاتي بأمريكا فاذا بالمسجد ينقلب رأسًا علي عقب انزلوا هذا الشاب ولم يؤدوا صلاة الجمعة، ولم يطعموا الطالب الفراخ أ البط.
 
كل هذه المواقف لاتحدث الا في بلادنا لكن لو ذهبت إلي دول الخليج لايجرؤ أي شخص أن يعتلي منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا إذا كان خريجًا للكليات الشرعية، ومعتمد من الدولة لكن في بلادنا الطبيب والمهندس والمعلم والتاجر والحلاق والحرفي يريدون أن يكونوا أئمة وخطباء في المقابل لايستطيع الإمام والخطيب المعتمد من الدولة أن يمسك مشرطًا أو يشرح للطلاب بدلا من المعلم او يقوم بعمل الترزي او التاجر أو المهندس.
 
ورحم الله الشيخ الغزالي حينما دخل علي صيدلي في إحدى الصيدليات المجاورة لمنزله لشراء الدواء فوجد العديد من الكتب الدينية لدي هذا الصيدلي ففرح الشيخ فرحًا شديدًا لكن المفاجأة أن الصيدلي قال للشيخ:"والله ياشيخ أنا منذ فترة ببحث عن عدة المرأة التي مات عنها زوجها فرد الشيخ قائلا:"لو كل واحد منا اجتهد في عمله ما كان هذا حالنا لكن الكل يريد أن يكون داعية".                         "محافظة كفر الشيخ"


الشيخ محمد محروس الخراشي من علماء وزارة الأوقاف 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق