أحدث الأخبار:

مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور
الشاب الغارق إيهاب البغدادي

إسلام عمار 

مازال البحث جاريًا على جثة الشاب العشريني مختفية في مياه  البحر المتوسط، بسواحل مركز مطوبس في محافظة كفر الشيخ، على مدار 4 أيام بعدما لقى مصرعه غرقًا أثناء استحمامه هربًا من حرارة الجو، ولم تفلح محاولات البحث عنه نظرًا لسوء حالة الأمواج في تلك المنطقة بسواحل مركز مطوبس.

بداية القصة 
تبدأ تفاصيل القصة عندما توجه إيهاب عبداللطيف البغدادي، البالغ من العمر 26 عامًا، أحد شباب قرية الجزيرة الخضراء، التابعة لمركز مطوبس، يوم الثلاثاء الماضي، للاستحمام في شاطئ بركة غليون، خلال قضاء نزهة مع أسرته في مصيف غليون يوم الثلاثاء الماضي، وحاول شقيقه وخاله إنقاذه والإمساك به قبل غرقه بلحظات، إلا أن قوة الأمواج جرفتهما بعيدًا، وفرقتهما بعيدًا عن بعضهما.

وأثناء تلك اللحظات عن حدوث مأساة باصطدام خاله ببعض الصخور المجاورة لمنطقة الغرق ليتعرض للاصابة بسبب الاصطدام، بسبب سرعة الرياح، وسرعان ما اختفى إيهاب بين الأمواج، ولم يخرج من البحر، فيما يتلقى خاله العلاج فيما أصابه جراء اصطدمه بالصخور في حينها.

محاولات فاشلة وحزن بالقرية
لم تفلح محاولات الكثيرون من أبناء مسقط رأسه قرية الجزيرة الخضراء، والتي يشتهر مواطنيها بالعمل في مجال الصيد، والملاحة، البحث عنه بمعداتهم، لعدم وجود فرق إنقاذ متخصصة تستطيع البحث عنه، ولكن لظروف سوء حالة الشاطئ حالت دون إتمام مهامها، وأصبحت الأنظار تتجه ناحية الاستعانة بفريق غطاسين الخير للبحث عن الجثة في مياه البحر المتوسط.

تامر دياب، معلم، من أبناء قرية الجزيرة الخضراء، أكد لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أن هناك حالة من الحزن تسيطر على أهالي القرية، حزنًا على فقدان واحدًا من أبنائها، ولعدم العثور على جثته لغاية الآن رغم محاولات الكثيرون من أبناء القرية البحث عنه في ظل حالة البطء التي من جانب مسئولي محافظة كفر الشيخ نحو توفير فرق إنقاذ للبحث عن الجثة.

مصدر يصرح
وكشف مصدر مسئول بمجلس مدينة مطوبس في كفر الشيخ، فضل عدم ذكر أسمه، لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، عن الشاب الغارق كان يستحم في مياه البحر المتوسط في منطقة تبعد عن شاطئ غليون بحوالي مسافة كيلو، وتقع ما بين الشاطئ، والمنطقة الصناعية في نطاق مركز مطوبس، ولقى مصرعه فيها، وليس في الشاطئ نفسه.

وقال المصدر  أنه منذ سنوات ماضية كان جاري إنشاء مصيفـ، وشاطئ في منطقة بركة غليون تتبع الوحدة المحلية لقرية الجزيرة الخضراء، ونظرًا لعدم جاهزيته من المواصفات المطلوبة لافتتاح مصيف على رأسها عدم توفير فرق إنقاذ جرى غلقه في صيف العام الماضي.

وأضاف أنه وفقًا لذلك جرى وضع علامات استرشادية تحذر المواطنين من السباحة في الشاطئ المغلق لعدم جاهزيته، وخطورة ارتفاع الأمواج، والتي من شأنها تتسبب في غرق كل من يرغب في الاستحمام، وبالرغم من ذلك فمازال هناك مواطنون يضربون بتلك التحذيرات عرض الحائط، ويتسللون للشاطئ من أماكن أخرى مفتوحة وفي النهاية تقع حوادث الغرق.

المأساة في البرلمان 
وفي السياق تقدم النائب محمد عبدالعليم داود، عضو مجلس النواب عن دائرة دسوق وفوه ومطوبس في محافظة كفر الشيخ، أمس السبت، ببيان عاجل إلى مجلس النواب موجها لرئيس مجلس الوزراء بشأن الشاب الغارق المذكور.

وطالب عبدالعليم داود، الحكومة بسرعة التحرك لانتشال جثمان الشاب من مياه البحر المتوسط، وذلك من خلال تشكيل فريق إنقاذ لانتشال الجثمان، والذي مازال في مياه البحر منذ مساء الثلاثاء الماضي، وإلى الآن اليوم الأحد أي لمدة 4 أيام. 


مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور

مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور

مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور

مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور

مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور

مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور

مأساة بشاطئ غليون..غرق إيهاب واختفت جثته في البحر المتوسط بمطوبس - صور

 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق