أحدث الأخبار:

 

خيانة الزوجة وغدر الصديق..علاقة غير شرعية وراء مقتل سائق بمركز كفر الشيخ
أرشيفية 

إسلام عمار

نجحت مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، اليوم الثلاثاء، في كشف غموض العثور على جثة سائق توك توك، يقيم بقرية الطواحنة التابعة لمركز كفر الشيخ، طافية في مياه ترعة بناحية عزبة الجندي في نطاق مركز كفر الشيخ.


تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من  مأمور مركز شرطة كفر الشيخ، يفيد بتلقي المركز إشارة من شرطة النجدة حول بلاغ أهالي  بقرية محلة القصب، التابعة لمركز كفر الشيخ،  بعثورهم على جثة طافية فوق مياه ترعة بعزبة الجندي، وبها ضربات، وجروح بالرأس.

انتقل الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، وقوة من مركز شرطة كفر الشيخ، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وبإجراء المعاينة، والفحص تبين أن الجثة للمدعو "حسني.ا.ا.ا"، 40 عامًا، سائق توك توك، يقيم بقرية الطواحينة التابعة لمركز كفر الشيخ، ويرتدي كامل ملابسه، وبها ضربات بالرأس.

شكل اللواء خالد محمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، فريق بحث جنائي ترأسه العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، ضم المقدم رامي شرف الدين، والرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، ومعاونيه، لكشف غموض الحادث، والوصول إلى مرتكبيه.

أسفرت جهود فريق البحث الجنائي عن وراء الواقعة كل من زوجة المجني عليه سائق الـ"توكتوك"، وتدعى "نيرة.ا"، 32 عامًا، ربة منزل، وتقيم بقرية الطواحنة التابعة لمركز كفر الشيخ، والمدعو "علاء.ع"، 30 عامًا، نقاش، ويقيم بعزبة صابر التابعة لمركز قلين، وذلك نتيجة علاقة غير شرعية بينهما.

وتبين من خلال تحقيقات فريق البحث الجنائي، ووفق التحريات التي أجريت في الواقعة أنه نشأت علاقة غير شرعية بين المتهم الأول النقاش، وزوجة المجني عليه منذ حوالي 5 أعوام، على الرغم من إنجابها 3 أطفال من زوجها المجني عليه، نظرًا لقرب مكان إقامة كلاهما، وارتباط المتهم الأول بصداقة مع المجني عليه، وعلى إثر ذلك تعددت المقابلات بينهما لممارسة الرزيلة.

وأوضحت التحريات أن المتهمين قررا التخلص من الزوج منذ حوالي عامًا، ليخلو لهما الجو فيما بعد بالزواج من بعضهما خاصة بعد تعدد المقابلات المحرمة بينهما طوال السنوات الخمس، ويوم الحادث استدرج المتهم المجني عليه طالبًا منه توصيله بمركبته البخارية الـ"توكتوك"، إلى قرية محلة القصب لقضاء بعض المتطلبات من هناك.

وكشفت التحريات عن لحظة وصولهما إلى مكان العثور على الجثة باغته المتهم بضربة عند أسفل رقبته من الخلف، وضربتين بالرأس بسلاح أبيض "سكين"، ولم يتركه إلا بعد التخلص منه، والقاه في مياه الترعة ليوهم للجميع أن الجريمة كانت بهدف سرقة المركبة البخارية "توكنوك"، ملك المجني عليه.

القي القبض على المتهمين، واقتيدا إلى مركز شرطة كفر الشيخ، وبمواجهتهما لما اسفرت عنه التحريات، وجهود فريق البحث الجنائي أقرا بارتكاب الجريمة، وفق ما سطره رجال المباحث في تحقيقاتهم مع كلا المتهمين.

حُرر بذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة أمرت برئاسة المستشار يحي السقعان، رئيس نيابة مركز كفر الشيخ، والرياض في محافظة كفر الشيخ، تحت إشراف المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق