أحدث الأخبار:

مش عارفين معناها..ما معنى المولد الرجبي للعارف بالله إبراهيم الدسوقي؟
الشيخ حاتم فوزي البري شيخ مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقي بمدينة دسوق 

 
إسلام عمار

في كل عام تحتفل الطرق الصوفية بالمولد الرجبي للعارف بالله إبراهيم الدسوقي بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ، ما يعد المناسبة الثانية للاحتفال بالمولد، فيعرف بين أوساط العامة بأنه الاحتفال المصغر السنوي لمولد الدسوقي بينما هناك آخرون يخلطون الاحتفال بالمولدين الرجبي والأساسي، لا يعلمون حقيقة المولد الرجبي.


تلقينا العديد من أسئلة قرائنا عبر موقعنا "بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، يريدون معرفة معنى "المولد الرجبي"، أو كما ينطقها العامة "رجبية الشيخ ابراهيم الدسوقي"، ووفق ذلك عرضنا الأمر على مسئولي مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقي.

الشيخ حاتم فوزي البري، شيخ مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقي، بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ، يوضح لمن لا يعلمون حقيقة المولدين أن العارف بالله إبراهيم الدسوقي، صاحب الضريح بمدينة دسوق، والعارف بالله أحمد البدوي، صاحب الضريح بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، هما الوليان الوحيدان اللذان يجرى لهما ما يسمى "المولد الرجبي".

وقال شيخ المسجد الإبراهيمي، لـ"بوابة كفر الشيخ الإخباريةج"، إن حقيقة المولد الرجبي للقطبين البدوي والدسوقي، تتمثل في شقين أولهما قيل إن القطبين كانا يلتقيان كل عام في شهر رجب الهجري ويتناقشان في أحوال البلاد والعباد، وبعد وفاتهما احتفل مريدوهما بإقامة احتفال خاص في شهر رجب من كل عام لذلك سمي بالمولد الرجبي.

وأستكمل مضيفًا أنه بالنسبة للشق الثاني في معنى المولد الرجبي للدسوقي والبدوي، فتعود لرواية أخرى، قيل إنه نسب إلى رجل يسمى "الشيخ رجب المحلاوي"، من كبار تجار مدينة طنطا، غاب عن مولد العارف بالله إبراهيم الدسوقي، والعارف بالله أحمد البدوي، لكونه من مريدهما وكان يؤدي فريضة العمرة، وعندما عاد أقام مولدًا مصغرًا لهما فسمي فيما بعد بالمولد الرجبي للدسوقي والبدوي.

ولفت شيخ المسجد الإبراهيمي إلى أن هناك فرقًا في المولد الرجبي، والمولد الأساسي، فالمولد الرجبي معروف بالمولد الصغير ويقام فعاليات احتفالاته سنويًا، والأساسي معروف بالمولد الكبير وتقام احتفالاته في شهر أكتوبر الميلادي من كل عام بحسب ما تحدده الطرق الصوفية موعد الاحتفالات به.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق