أحدث الأخبار:

كشفته "مجتمع بلا مشردين..قصة متسول يمتلك منزل وشقتين بدسوق
تعبيرية للتسول 

 

إسلام عمار

يجلس في الأماكن العامة داخل مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ بغرض التسول مدعيًا العجز والشلل، وقلة الحيلة مثل أي متسول يسعى لجذب المواطنين إليه للحصول منه على مبلغ الصدقة منهم ما تعد حيلة للحصول على أموال دون وجه حق، ومخالفة قانونية معروفة.

محمود أبوالحسن، قائد فريق حملة "مجتمع بلا مشردين"، التابعة لجمعية الطريق إلى الله بمدينة دسوق، أكد لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أن فريق الحملة تلقوا عدة بلاغات بخصوص أحد الأشخاص موجود في الشوارع "مشرد" من ذوى الاحتياجات الخاصة، ولا يستطيع الحركة أي مصابًا بـ"الشلل".

ولفت إلى أنه وفقًا لتلك البلاغات تحرك فريق الحملة إلى مكان تواجد الشخص تمهيدًا للتعامل معه وفق مقتضيات عمل فريق الحملة، ولكن بعد طرح أسئلة عليه لرصد حالته دارت الشكوك حوله فكان يعي تمامًا، ويدرك احترافية الكذب، والتضليل لأن المشرد يكون له علامات معينة إما مصابًا بصدمة نفسية، أو مريض نفسي، لكن المتسول يعرف بحديثه وذلك الأمر يعد خبرة مكتسبة من رصد حالات كثيرة في الحملة.

وقال إنه بعد تضييق الخناق عليه حجب عنهم معلومات، وفي لحظات فوجئوا بفراره مسرعًا متحركًا بعدما كان مدعيًا "الشلل"، وبعد إجراء البحث، ومن خلال التواصل مع كافة الجهات المعنية حول كشف حقيقة شخصيته تبين أنه يقيم بمركز المحمودية في محافظة البحيرة، ويمتلك عقارات عبارة عن منزل، وشقتين، وأنه اعتاد ترك مسقط رأسه، والتوجه غلى مدينة دسوق ليتسول فيها.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق