أحدث الأخبار:

توفيت ابنتها فأصيبت بصدمة..قصة سيدة تسكن 23 عامًا في حظيرة بكفر الشيخ
حظيرة المواشي التي كانت تسكن فيها السيدة 


 إسلام عمار

سنوات تقترب من العقدين، قضت خلالهما سيدة أربعينية في شوارع إحدى قرى مركز كفر الشيخ، أقيمت في أماكن غير آدمية تأويها بعد إصابتها بحالة نفسية سيئة نتيجة تعرضها لصدمة عصبية عقب وفاة ابنتها منذ حوالي 23 عامًا.

فريق مجتمع بلا مشردين في محافظة كفر الشيخ يقوده محمود أبو الحسن، منسق عام الفريق، وضم سامح النويشي، والدكتور محمد نجيب، وميادة مصطفى، توجهوا إلى القرية التابعة لمركز كفر الشيخ محل تواجد تلك السيدة عقب رصدهم حالتها، ومتابعتها على مدار 6 أشهر، واتخاذ ما يلزم نحوها وفق عملهم تبين إقامتها وسط الحقول الزراعية، بين رواسب المواشي، ومخلفات الفلاحة.

أكد محمود أبو الحسن، قائد فريق مجتمع بلا مشردين في كفر الشيخ، لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أنه وفق ما جرى رصده أن تلك السيدة وتدعى "ب.ع"، 44 عامًا، لديها ابنتين، وولد، واصيبت بصدمة نفسية حادة عانت منها منذ وفاة ابنتها الكبرى و دفنها بدون علمها، منذ حوالي 23 عامًا، وطوال تلك الفترة كانت تتحول بالشوارع، ولم ينتبه إليها أحد.

ولفت سامح النويشي، عضو الحملة، إلى أن الحملة تلقت في شهر إبريل الماضي، استغاثة من ابنتها المقيمة في نفس محل إقامتها، وبناء عليه تحرك فريق الحملة إلى مكان الحالة، وجرى الكشف  عليها في مستشفى كفر الشيخ العام، بواسطة عضو الفريق الدكتور محمد نجيب، ووفقًا لحالتها المرضية جرى احتجازها إثر معاناتها بقدان الذاكرة، وإضطرابات من الصدمة.

وأوضحت ميادة مصطفى، عضو الحملة، أنه جرى احتجازها في مستشفى متخصص للأمراض النفسية في محافظة الإسكندرية، وعقب تلقيها العلاج اللازم تحسنت حالتها ما استدعى خروجها من المستشفى، ومن خلال تواصل فريق الحملة مع الجهات المعنية جرى إيداعها بإحدى دور الرعاية في القاهرة لرعايتها.


توفيت ابنتها فأصيبت بصدمة..قصة سيدة تسكن 23 عامًا في حظيرة بكفر الشيخ
ملابس السيدة التي كانت ترتديها

توفيت ابنتها فأصيبت بصدمة..قصة سيدة تسكن 23 عامًا في حظيرة بكفر الشيخ
خلال نقل السيدة لدار الرعاية 

توفيت ابنتها فأصيبت بصدمة..قصة سيدة تسكن 23 عامًا في حظيرة بكفر الشيخ
أثناء نقل السيدة 



 

توفيت ابنتها فأصيبت بصدمة..قصة سيدة تسكن 23 عامًا في حظيرة بكفر الشيخ



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق