أحدث الأخبار:

براءة 3 صيادين متهمين بقتل شخص في برج البرلس
سامح سمير المحامي 

 

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الرابعة"، حضوريًا ببراءة 3 صيادين عما أسند إليهم بقتل شخص في مشاجرة داخل مدينة برج البرلس في محافظة كفر الشيخ.

صدر الحكم برئاسة المستشار حسام محمد صالح، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين يوةسف عدلي خليل، وحمدي عبدالتواب معوض، وسكرتارية محمد خليفة، وذلك في أحداث القضية رقم 9869 لسنة 2021، جنايات مركز شرطة البرلس، والمقيدة برقم 2919 كلي كفر الشيخ.

وكان المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية في محافظة كفر الشيخ، أحال من المدعو "محمد.خ.م.ي"، 20 عامًا، صياد، و"السعيد.م.ر.ع.ش"، 19 عامًا، صياد، و"يحي.ز.ش.م.خ"، 23 عامًا، صياد، ويقيمون بمدينة برج البرلس، إلى محكمة جنايات كفر الشيخ لأنهم في يوم 9 مايو 2021، بدائرة مركز شرطة البرلس، وجه لهم أتهامًا بقتل المجني عليه "رزق.ا.م.م.ع"، عمدًا من غير سبق أو إصرار ولا ترصد.

وكشف أمر إحالة المتهمين إلى محكمة جنايات كفر الشيخ عن ارتكابهم الواقعة إثر خلاف سابق بينه، والمتهم الأول نشبت مشاجرة فيما بينهم تمكن المتهم خلالها من تسديد عدة طعنات له باستخدام اسلحة بيضاء حوزتهم "سكين، ومطواه"، استقرت بأسفل  يمين بطن المجني عليه فسقط على أثرها أرضًا مدرجًا بدمائه محدثين ما به من إصابات، والموصوفة بتقرير الصفة التشريحية الخاص به، والتي أودت بحياته قاصدين من ذلك إزهاق روحه، واحرزوا بغير مسوغ قانوني، وبدون ترخيص أسلحة بيضاء "سكاكين ومطواه".

دفع سامح سمير، دفاع الصيادين الثلاثة الصادر بحقهم البراءة بعدة دفوع في مقدمتها الدفوع في 3 أنواع شكلية متمثلة في الدفع بألا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لعدم كفاية الأدلة، وعدم صحة الواقعة وتصورها، وعدم ثبوتها، وعدم تطابق نصوص مواد الأتهام وامر الإحالة.

 والدفوع الموضوعية تتمثل في انتفاء أركان جريمة القتل العمد بركنيها المادي والمعنوي، أو القتل العمد المصحوب بظرف مشدد، أو القتل البسيط، أو الضرب المفضي إلى موت، وانتفاء القصد الجنائي بعنصريه العلم والإرادة في جريمة القتل العمد، وانتفاء توافر ظرف مشدد في جريمة القتل العمد.

أما الدفوع الجوهرية فتتمثل في وجود تسجيلات صوتية عبارة عن مكالمات تليفونية، ومشهد فيديو في مجملها تؤكد أن المتهمين ليسوا من ارتكبوا الجريمة، وطبقًا لما يشير إليه مقطع الفيديو وما سانده في جميع الأقوال الواردة على لسان جميع طرفي الدعوى بوجود ناس كثيرة حال ارتكاب الدعوى ومن ارتكبها أشخاص آخرون هم من استدرجوا المجني عليه من منزله، وقتلوه غدرًا في زحام الناس.

ودفع سمير أمام المحكمة أن هناك من انتحل صفة المتهم الأول على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من خلال إنشاء حساب ويرسل من خلاله رسائل سب وشتم للمجني عليه، وغيره هو من استدرج المجني عليه من منزله متوجهًا إلى منطقة القاشة ببرج البرلس فهو من قتل المجني عليه.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق