أحدث الأخبار:

من البيت للمسجد ..قصة بطل حرب أكتوبر توفى أثناء الوضوء في بيلا - صور
مشهد من الجنازة 

إسلام عمار


شيع أهالي مدينة بيلا في محافظة كفر الشيخ، اليوم الخميس، جنازة السعيد القصبي، أحد أبطال حرب أكتوبر، والذي توفي أثناء وضوئه استعدادًا لأداء ركعتي الضحى.


أدى المشيعين صلاة الجنازة التي تقدمها أبنائه، وأفراد أسرته على روح بطل أكتوبر من مسجد المرسي بمدينة بيلا ليوارى جثمانه الثرى بمقابر الأسرة وسط حضور عدد كبير من المشيعين.

وتوفي بطل أكتوبر أثناء الوضوء استعدادًا لاداء ركعتي سنة الضحى أمس الأربعاء، إثر تعرضه لحالة إعياء شديدة دون شكواه من أي أمراض فيما جرى تأجيل الجنازة لحين حضور أبنائه من الخارج.

وسادت حالة من الحزن بين أهالي مدينة بيلا في محافظة كفر الشيخ، اليوم الخميس، إثر وفاة بطل حرب أكتوبر المجيدة أثناء وضوئه خلال استعداده لصلاة الضحى.

"بعد المعاش من البيت للمسجد..كان حريصًا على أداء آذان صلاة الفجر..توفى أثناء وضوئه لأداء صلاة الضحى..وجه مبتسمًا بعد صعود روحه إلى بارئها حتى غُسله وتكفينه"..تلك كانت كلمات ياسر القصبي، أحد أبناء مدينة بيلا في كفر الشيخ لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، راصدًا المشاهد الأخيرة في حياة عمه السعيد القصبي أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة.

أكد ياسر أن عمه الراحل البال بعد إحالته للتقاعد من عمله كموظف بمضرب أطلس تفرغ للعبادة وأصبحت حياته اليومية من البيت للمسجد، وعندما يخرج لأداء فريضة المغرب لا يترك المسجد ويعود للبيت إلا بعد الأنتهاء من صلاة العشاء، وينظم وقته في المسجد ما بين صلاتي العشائين في قراءة الكريم ووفق ذلك يختم القرآن الكريم 3 مرات شهريًا.

ولفت إلى أنه كان يتوضأ في صباح أمس الأربعاء استعدادًا لأداء سنة الضحى لأنه يحرص يوميًا على أدائها ففوجئ بحفيدته تخبره بسقوطه مغشيًا عليه، وعندما توجه إليه كان في حالة مرضية شديدة وتوجهوا بها إلى المستشفى لإسعافه طلبوا منهم أشعة مقطعية على المخ لأشتباه الأطباء بتعرضه لنزيف بالمخ، وأمروا بتحويله إلى مستشفى كفر الشيخ العام، وعندما توجهوا به إلى مستشفى كفر الشيخ العام صعدت روحه إلى بارئها.

وقال:"عمي الله يرحمه واحدًا من أبطال حرب أكتوبر فكان مع والدي أحد أبطال تلك الحرب..وكان معروفًا بين أوساط مدينة بيلا بتدخله لحل مشاكل الناس بهدوء وإظالة الخلافات والرواسب بينهم ودائمًا ما يتحدث عن عمل الخير ويحثنا عليه ويتحدث عن عظمة الجيش المصري وأبطال أكتوبر والحرب ولحظات العبور..سبحان الله لما توفى ظل وجهه مبتسم منذ صعود روحه إلى بارئها حتى غُسله وتكفينه واتأخرنا في دفنه انتظارّا لوصول أبناء من الخارج ليتقدموا الجنازة".
 


من البيت للمسجد ..قصة بطل حرب أكتوبر توفى أثناء الوضوء في بيلا

من البيت للمسجد ..قصة بطل حرب أكتوبر توفى أثناء الوضوء في بيلا

من البيت للمسجد ..قصة بطل حرب أكتوبر توفى أثناء الوضوء في بيلا

من البيت للمسجد ..قصة بطل حرب أكتوبر توفى أثناء الوضوء في بيلا

من البيت للمسجد ..قصة بطل حرب أكتوبر توفى أثناء الوضوء في بيلا

 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق