أحدث الأخبار:

 

خناقة وسكين..قاتل توأمه بمركز كفر الشيخ في اعترافاته:"هو اللي قتل نفسه"
المجني عليه طلحة بدير ضحية شقيقه 


بملابسه الافرنجية عبارة عن بنطال أزرق وتشيرت أحمر اللون ممزق من الأعلى حافي القدمين مع وجود خدوش على ذراعه الأيسر، وبلحيته القصيرة وقف العامل ابلعادي المتهم بقتل توأمه بعزبة الأخماس التابعة لقرية إسحاقة بمركز كفر الشيخ أمام النيابة العامة بمركز كفر الشيخ خلال سؤاله حول ما نسب إليه من اتهامات.

بداية التحقيقات 

تولى علاء غزالة، وكيل نيابة مركز كفر الشيخ والرياض في محافظة كفر الشيخ،  التحقيقات مع المدعو محمد فتحي بدير خميس، 31 عامًا، عامل عادي، تحت إشراف المستشار يحي السقعان، رئيس النيابة، والذي وجه له اتهامًا بقتل شقيقه التوأم "طلحة" عمدًا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت النية وعقد العزم على قتله بأن أعد لذلك الغرض سلاح أبيض "سكين".

"الكلام ده محصلش هو اللي كان معاه السكينة وخبط نفسه"، تلك كانت أول إجابة للمتهم بقتل شقيقه التوأم عندما وجه وكيل نيابة مركز كفر الشيخ والرياض سؤالًا في بداية التحقيقات فيما هو منسوب إليه من اتهامات حول قتله شقيقه وفقًا للاتهامات التي جرى توجيهها له في بداية التحقيقات معه.

اتهام زوجة الشقيق 

أتهم العامل المتهم بقتل شقيقه خلال الإدلاء بأقواله زوجة شقيقه المجني عليه بأنها تطلق كلام سئ السمعة على زوجته، وتفعله أعمال دجل وشعوذة وتهدده قائلة له :"أنا مش هخلي واحدة تعمر معاك في البيت عشان في الأول والأخر يكونوا بتوع ولادي" وفي يوم سابق سمعها تسب في زوجته.

وقال المتهم:"أنا روحت لأخوية علشان أعتب عليه واقوله إحنا مالناش غير بعض وبعد كده قولت له لو ملمتش مراتك عن مراتي أنا هزعلها وبعد كده لقيته دخل شقته وطلع تاني وطلع سكينة من بنطلونة لونها أخضر وحاول يضربني بيها وأنا قلت له يابني ليه كده إحنا هنضيع نفسنا وفضل يهوش بالسكينة وعورني في دراعي الشمال بيها".

قتل نفسه 

وأضاف في أقواله:"بعد كده أنا مسكت إيده علشان أحوش عن نفسي فهو قام ناتش السكينة مرة واحدة وأنا قمت ماسك في دراعه وبزقه عشان ما يضربنيش بالسكينة وهو نتش إيده مرة واحدة ودخلت في صدره ولما لقيته كده أنا طلعت أجري انادي على حد يلحقه وملقتش حد وبعد كده أنا طلبت الإسعاف عشان يجوا ياخدوه وهو ده اللي حصل".

وأكد المتهم أن شقيقه المجني عليه هو من كان ممسكًا بالسكين محاولًا التعدي عليه بها فتصدى له حتى جذب يده عنوة فاستقر السكين في صدره لذلك حدثت له الإصابة التي أودت بحياته، وزوجة شقيقه تتهمه بأنه هو من طعن المجني عليه نظرًا لوجود مشاكل بينهم وله غرض تركه البيت.

الشقيق الشاهد 

وأوضح أن شقيقه الآخر صبحي فتحي بدير خميس، وشخص آخر يدعى محمود محمد شحاتة شاهدا كل شئ، فيما برر هروبه وقت حدوث الجريمة خوفًا من اتهامه بقتل شقيقه ففر بالهروب إلى مدينة المحلة للاقامة وبعد ذلك سوف يتوجه إلى كفر الشيخ لتسليم نفسه لكنه جرى ضبطه بمعرفة ضباط المحلة.

ونفى المتهم بقتل شقيقه خلال التحقيقات معه بحمله ثمة أي أسلحة فكان شقيقه المجني عليه هو من كان يحمل السلاح "سكين"، ولا يعلم عنه شيئًا نظرًا لحيازته شقيقه إياه، كما أنه لا يعلم الشخص الذي اتصل من هاتفه بالإسعاف لتلحق بشقيقه عندما أصيب بالسكين، كما نفى ما جاء في تحريات المباحث حول ارتكابه الواقعة وقال :"محصلش".

تفاصيل الواقعة 

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد عبدالسلام، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، يفيد بتلقي مركز شرطة كفر الشيخ بلاغًا من مستشفى كفر الشيخ العام بوصول المدعو "طلحة.ف.خ.خ"، 30 عامًا، عامل، ويقيم بقرية إسحاقة التابعة لمركز كفر الشيخ، مصابًا بجرح شبه نافذ بالصدر من الناحية اليمنى بإدعاء تعدي من آخرين، وجرى حجزه بالمستشفى لاستكمال علاجه.

وبسؤال زوجته المدعوة "زوزو.ن.م.غ"، 29 عامًا، ربة منزل، وتقيم بذات العنوان اتهمت شقيق زوجها التوأم المدعو "محمد.ف.خ.خ"، 30 عامًا، فلاح، ويقيم بذات العنوان بالتعدي على زوجها بالضرب، وإحداث إصابته المذكورة بسلاح أبيض "سكين"، وذلك على أثر وجود خلافات بينهما بسبب الميراث.

القي القبض على المتهم، واقتيد إلى مركز شرطة كفر الشيخ، وبسؤاله أقر بإرتكابه الواقعة بطعن شقيقه التوأم وفق ما قررته زوجة شقيقه.

وبتاريخ 26 سبتمبر 2022، تلقى مركز شرطة كفر الشيخ إشارة من مستشفى كفر الشيخ العام تفيد بوفاة العامل المصاب ضحية الطعن من شقيقه متأثرًا بإصابته، وجرى إيداع الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.

حُرر بذلك المحضر رقم 13038 لسنة 2022، جنح مركز شرطة كفر الشيخ، فيما حُرر المحضر رقم 11 أحوال مركز شرطة كفر الشيخ، بتاريخ 26 / 9 / 2022 بشأن وفاة المجني عليه متأثرًا بأصابته، فيما جرى إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق