أحدث الأخبار:

 

خطيب جمعة يدعو بالاقتداء بالنبي في الحياة العملية
الشيخ محمد عبدالرحمن الخولي إمام وخطيب مسجد النصر بمدينة دسوق ومن علماء الأزهر الشريف 


دعا الشيخ محمد عبدالرحمن الخولي، إمام وخطيب مسجد النصر بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ، ومن علماء الأزهر الشريف، بالاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم في الحياة العملية نظرًا لما سطرته حياته من نور جعلته قدوة ومعلمًا للبشرية.
​​
وأكد إمام وخطيب مسجد النصر بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ، ومن علماء الأزهر الشريف، خلال الخطبة أن الرسول صلى الله عليه وسلم اشتهر بحسن الخلق في حياته كلها قبل البعثة، وبعدها، وشهد له العدو قبل الصديق فكان يلقب قبل البعثة بالصادق الأمين فقالت السيدة خديجة عندما نزل عليه الوحي وجاء يرجف:"كلا والله ما يخزيك الله أبدًا إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على ثوابت الحق.

ولفت إلى أن شريعة الإسلام تأمرنا بالتزود بالعلم النافع الذي يخدم الإنسانية، والبشرية في حدود ما أحل الله فما أحوجنا أن نرجع من جديد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لنسير على دربه تصديقًا لقوله صلى الله عليه وسلم:"عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وإن كل بدعة ضلالة".

وقال إنه نحتاج إلى ولادة من جديد، وتغيير ما بأنفسنا من عقائد فاسدة، وقلوب حاسدة، وأطماع حاقدة، وأمراض اجتماعية موجعة، وحوادث مفجعة، ووجوه عابسة، وأجسام متفرقة، وصدق الله يقول :"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءًا فلا مرد له ومالهم من دونه من وال".
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق