أحدث الأخبار:

 

​بقيادة محمد عامر..إقالة الجهاز الفني لفريق الكرة  بنادي كفر الشيخ
محمد عامر قبل رحيله من تدريب كفر الشيخ

إسلام عمار

قرر مجلس إدارة نادي كفر الشيخ الرياضي، الجمعة، برئاسة المحاسب عبدالحميد مصطفى، رئيس النادي، في اجتماعه إقالة الجهاز الفني لفريق الكرة الأول بالنادي بقيادة محمد عامر، المدير ال​​فني للفريق​، مع توجيه الشكر لكل أفراد الجهاز خلال الفترة التي قضوها في العمل بتدريب الفريق.

وعلى الرغم من صدور قرار إقالة الجهاز الفني للفريق الأول للكرة بنادي كفر الشيخ، لكن لم يخرج أي مسئول في النادي يبرر أسباب إقالة الجهاز للفريق غير إن العالمين ببواطن الأمور داخل النادي كشفوا لـ"بوابة كفر الشيخ الرياضية"، عن الأسباب الحقيقية وراء الإقالة هي وجود خلافات ما بين لجنة الكرة، ومحمد عامر، المدير الفني للفريق بشأن الصفقات الجديدة للفريق.

​وكانت أروقة نادي كفر الشيخ في محافظة كفر الشيخ، شهدت خلال الفترة الماضية توجيه جماهير، ومحبي وعشاق النادي العديد من الأتهامات للجنة الكرة، ونال أكثرها مجدي الزواوي، عضو مجلس إدارة النادي، وعضو اللجنة ​حول تعاقد​ اللجنة ​مع صفقات جديدة دون الرجوع للجهاز الفني بشأن الحصول على موافقته بانضمام أي صفقة من هؤلاء، فيما قرر عامر قبل رحيله الأستغناء عن 3 لاعبين من تلك الصفقات.

وكشفت مصادر مطلعة داخل نادي كفر الشيخ، عن وصول علاقة عامر بأعضاء لجنة الكرة إلى طريق مسدود، وأصبح كل طرف منهم يرفض العمل مع الآخر خاصة بعد سلسلة الهزائم التي تلقاها الفريق في مبارياته الودية استعدادًا للموسم الجديد ما جعلت المطالبة برحيل عامر، وجهازه أمرًا ضروريًا كما أن الصفقات الجديدة التي تعاقدت معها لجنة الكرة بالنادي من ضمن أسباب الخلافات بينهما.

ينفي كل ذلك الدكتور إبراهيم الجزار، مدير الكرة بنادي كفر الشيخ، في تصريحاته لـبوابة كفر الشيخ الرياضية"، بعدم وجود أي خلافات بين عامر، ولجنة الكرة، موضحًا أن مجلس إدارة النادي أخطره بقرار إقالة الجهاز الفني بتوجيه الشكر لكل أعضائه 

وأكد مدير الكرة بنادي كفر الشيخ، أن الأقاويل، والأتهامات الموجهة لأعضاء لجنة الكرة على عكس الحقيقية تمامًا، فقرار إقالة عامر، وجهازه الفني يعود لمجلس إدارة النادي فهو سيد قراره في مثل تلك الأمور رغم خبرة المدير الفني على مدى سنوات طويلة في عالم تدريب الساحرة المستديرة والتي يكنها الجميع بكل احترام وتقدير.



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق