أحدث الأخبار:

مدرب نادي دسوق السابق يطالب بمستحقاته:"كلوا حقي عشان ابن البطة السودة"
ناصر منسي لاعب ومدرب نادي دسوق السابق 

 

إسلام عمار


كشف ناصر منسي، مدرب ولاعب نادي دسوق السابق التفاصيل الحقيقية حول مستحقاته المتأخرة لدى إدارة النادي مدة 5 سنوات منقضية والتي لم يحصل عليها لغاية الآن متهمًا إدارة النادي بالتهرب من صرفها بحجة عدم وجود مستحقات له.


وأكد مدرب نادي دسوق السابق في محافظة كفر الشيخ، تصريحات خاصة لـ"بو​​ابة كفر الشيخ الرياضية" أنه عمل في نادي دسوق كمدرب في الفريق الأول، وقطاع الناشئين منذ عام 2015 إلى عام 2022 أي لمدة 5 سنوات، وأصبحت مستحقاته لدى إدارة النادي تبلغ 12 الف جنيه​، وفوجئ بالإدارة المالية بالنادي تبلغه بأنه لا يوجد سندات مالية خاصة بمستحقاته على عكس ما أبلغه رئيس النادي​.

وأوضح منسي أنه وافق على العمل براتب شهري قيمته 900 جنيه رغم انه مبلغ لا يليق بحجم مدرب لعب لكثير من أندية الكبار مثل دمنهور، وكفر الشيخ، وكان عامل غرفة الملابس في تلك الأندية يتقاضى ضعف ذلك المبلغ ومع ذلك وافق على ​العمل بذلك الشكل​ حبًا في النادي، وجماهيره التي استقبلته بكل ترحاب عندما ارتدى فانلة النادي قبل توديعه ملاعب الكرة.

ولفت إلى أنه طوال فترة عمله في النادي طالب بمستحقاته فكان الرد من إدارة النادي :"معلش إصبروا شوية عشان ظروف النادي" في المقابل كان المدربين يتقاضون اجورهم ​لكن​ بعد مشاكل عديدة أو​ صرفها​ بالواسطة عن طريق الأقارب، والأصدقاء والوقائع كثيرة على ذلك، ولما طالب بصرف مستحقاته كانت الردود:"فلوسك موجودة في النادي".

وقال منسي:"لما سيبت النادي لفيت خلف رئيس النادي في كل مكان وكأني باتسول وليس باطالب بمستحقاتي وياريت حصلت عليها وكان رئيس النادي ونائبه دائمي الهروب من تحقيق مطالبي كأني "ابن البطة السودة" لعدم وجود واسطة لي تتدخل لصرف مستحقاتي​ فاعتقد ذلك ظلمًا في حقي وليس من الإنسانية يحدث معي ذلك".​

وتابع:"عملت في النادي بكل إخلاص والجمهور والإدارة يعلمون ذلك، وقدمت ناشئين مثل اللاعب حمدي موسى المنتقل للنادي الأهلي لأول مرة تحدث في تاريخ النادي لكن في النهاية ماحدش قاللي شكرًا لأن الإدارة أثبتت في النهاية بأن اللي بيشتغل بضمير تكون نهايته مثل ما حدث لي وأسألوا الكابتن مجدي أباظة وهاني بدران التي تتساوى مستحقاته بنفس مستحقاتي".

وأضاف:"أقسم بالله لعبت في أندية كثيرة وتعاملت مع إدارتها لم يحدث معي مثلما حدث في نادي دسوق علمًا أنني رب أسرة ومسئول مني التزامات وبالتأكيد أي رب أسرة يعي ذلك خاصة انني بلا عمل الآن..لكن اللي عايز أسأله هل  رئيس النادي يعجز في صرف 12 الف جنيه من جملة ملايين الجنيهات التي صرفها في الدعاية الانتخابية".

اختتم منسي تصريحات لـ"بوابة كفر الشيخ الرياضية" قائلا:"أنا مستعد في مواجهة مع عادل حسنين رئيس نادي دسوق ونائبه إيهاب عارف بخصوص ما ذكرته ونفسي يطلعوا ويردوا ويقولوا ان الكلام ده ما حصلش وان مالكش مستحقات عندنا ​مش هاقول غير حسبي الله ونعم الوكيل​ وعند الله تجتمع الخصوم​".
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق