جاري تحميل ... بوابة كفر الشيخ الإخبارية

أحدث الأخبار:

 

ارشيفية لحريق
ارشيفية اشعال نيران


إسلام عمار

أسرار وتفاصيل مازالت ترصدها التحقيقات التي تجري الآن بمعرفة النيابة العامة بمركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، مع فلاح متهم بالشروع في قتل ابنته حرقًا، بقرية سريوة التابعة لمركز بيلا، حول وقائع ارتكبها في حق طليقته، واسرته، وابنته المجني عليها والتي ترقد الآن على فراش المرض بمستشفى كفر الشيخ العام، وسط حالة من الغموض حول شخصية المتهم.

تبين من التحقيقات أن المتهم "عادل.ي.ش"، 47 عامًا، فلاح، ويقيم بقرية السعدية، التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، أحيل لمحكمة جنايات كفر الشيخ 3 مرات، قبل ذلك، الأولى عندما أتهم بحرق منزل ابنته التي اشعل فيها النيران، والثانية حرق منزل والدتها، والثالثة حرق منزل جدها.

وأكد فرج رمضان فرج، محامي المجني عليها إيمان ضحية الأب، في تصريحات لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أن المتهم صدر ضده حكمًا بالسجن المشدد 10 أعوام في القضية الأولى، وحملت رقم 8700 لسنة 2017، جنايات مركز شرطة بيلا، والمقيدة برقم 1298 لسنة 2017 كلي كفر الشيخ، وجاء في وصف قيدها بوضع النار عمدًا في مبنى مملوك لطليقته، سعاد  سيد أحمد مصطفى.

كما صدر ضده حكمًا بعقوبة مماثلة مثل سابقتها بالسجن المشدد 10 أعوام، في القضية رقم 7028 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة بيلا، والمقيدة برقم 1472 لسنة 2017 كلي كفر الشيخ، وجاء في وصف قيدها بأنه في يوم 23 ابريل 2017،  وضع النار عمدًا في مسكن المجني عليه جد أبنائه من ناحية الأم.

 أما القضية الثالثة فصدر ضده حكمًا قضائيًا بالسجن المشدد 5 أعوام، في قضية حرق منزل نجلته، وحملت رقم 3879 لسنة 2018  جنايات مركز شرطة بيلا، والمقيدة برقم 646 لسنه 2018 كلي كفر الشيخ، لأرتكابه الواقعة بتاريخ 29 يناير 2018.


وكشف محامي المجني عليها "إيمان"، عن تدخلها لدى والدتها، وجدها، وطلبت منهما التنازل عن القضيتين، بعد الضغط عليهما، وذلك بعد تنازلها هي الأخرى عن قضية حرق مسكنها، لإهاء القضايا الثلاثة ضده منعًا بحبسه.

وفي السياق لفتت سعادة مصطفى، ربة منزل، ووالدة المجني عليها ضحية أبيها، إلى أن طليقها المتهم، عندما يرتكب جرائمه المسبقة، وكذا عندما يتوجه للقرية محل إقامتها مع أبنائها يتخفى بملابس النساء مرتديًا النقاب، والجميع يعلم عنه ذلك، في قرية سريوة الكبرى التابعة لقرية الجرايدة بمركز بيلا. 

والقت مباحث مركز شرطة بيلا، أمس الإثنين، القبض على فلاح، متهم بإشعال النيران في ابنته، بسبب خلافاته معها، وطليقته والدة المجني عليها.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء أشرف محمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، يفيد بوصول المدعوة "إيمان.ع.ش"، 20 عامًا، ربة منزل، وتقيم بقرية سريوة التابعة لمركز بيلا، مصابة بحروق كاملة في نصف جسدها العلوي.

انتقل ضباط مركز شرطة بيلا، بالتنسيق مع ضباط مركز شرطة الحامول، إلى مستشفى الحامول المركزي، وبسؤال والدة المجني عليها، اتهمت طليقها، ووالد ابنتها المدعو "عادل.ي.ش"، 47 عامًا، فلاح، ويقيم بقرية السعدية، التابعة لمركز بلقاس، بمحافظة الدقهلية، بإشعاله النيران فيها، من خلال سكبه مادة حارقة "بنزين"  عليها.

جرى نقل المجني عليها إلى مستشفى كفر الشيخ العام، نظرًا لخطورة حالتها، وتبين من التقرير الطبي إصابتها بحروق من الدرجات الثلاث بالوجه، والرقبة، والصدر، والبطن، والطرفين السفليين بنسبة 35%، وجرى احتجازها بقسم جراحة التجميل والحروق بالمستشفى.

كشفت تحريات المقدم طارق سكران، رئيس مباحث مركز شرطة بيلا، تحت إشراف العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث مديرية أمن كفر الشيخ، عن صحة ما جاء في أقوال والدة المجني عليها، وذلك بسبب مشادة كلامية حادة وصلت إلى حد السباب، بين الأب المتهم، وابنته المجني عليها خلال مكالمة هاتفية بينهما قبل حدوث الواقعة يوم الأربعاء الماضي، بسبب خلافات بينهما.

وأوضحت التحريات أن المتهم منفصل عن أم المجني عليها منذ 12 عامًا، ورفضها رؤيته إياها لأرتباطها بأمها، فيما تبين من التحريات أن المتهم سبق ارتكابه إشعاله النيران في منزل طليقته والدة المجني عليها باستخدام مادة حارقة عام 2017.

ويوم حدوث الواقعة الأربعاء الماضي، حضر الأب المتهم إلى قرية سريوة محل إقامة ابنته، وأمها وسكب عليها مادة حارقة "بنزين"، ما أدى إلى إشعال النيران فيها، وإصابتها بحروق شديدة في النصف العلوي من جسدها، وجرى نقلها إلى مستشفى الحامول المركزي، لقربه من قرية سريوة التي شهدت الواقعة.

حُرر ذلك المحضر اللازم بالواقعة، فيما تستكمل النيابة العامة تحقيقاتها مع المتهم بعد عرضه عليها لتتولى التحقيقات معه، وقررت حجزه 24 ساعة، لحين ورود تحريات مباحث مركز شرطة بيلا.

أقرأ أيضًا 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق