أحدث الأخبار:

ارشيفية
ارشيفية 

 

الحامول - شيماء رشاد:

أحال المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، مسن  في نهاية العقد الخامس من عمره، وزوجة ابنه إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، وذلك لأتهامه بقتل طفلة صغيرة، بعد اغتصابها في منزله بإحدى قرى مركز الحامول.

كانت مباحث مركز شرطة الحامول في كفر الشيخ، كشفت واقعة قتل طفلة لا يتعدى عمرها 4 أعوام، والقاء جثتها في بئر سلم منزل أحد جيران جدها، بعد التعدي عليها جنسيًا، وهتك عرضها بقرية الثمانين التابعة لمركز الحامول.

تعود التفاصيل عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الحامول، بلاغًا بعثور أهالي على جثة الطفلة "سجدة.ا.أ"، 4 أعوام، تقيم مع والدتها، بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، ملقاه ومغطاة بجوال بلاستيك في بئر سلم بمنزل أحد جيران جدها، بقرية الثمانين التابعة لمركز الحامول، وذلك بعد تقديم والدتها بلاغًا باختفائها، خلال زيارة الأم لأبيها لإجراء عملية وضع هناك.

انتقت  إلى مكان الواقعة محل البلاغ، لإجراء معاينة جثة الطفلة، وتبين إصابتها باحتكاك خلفي يثبت تعرضها لتعدي جنسي، وآثار حقن في ذراعيها، وسحجات بالأذن مكان ارتداء قرطها الذهبي، فيما جرى تشكيل فريق بحث جنائي، لكشف غموض الواقعة، والوصول إلى مرتكبيها.

وأسفرت الجهود عن وراء الواقعة المدعو "جمال.ا.أ.ا"، 57 عامًا، باشتراكه مع زوجة إبنه المدعوة "نورهان.ع.م"، 17 عامًا، ويقيمان بقرية الثمانين التابعة لمركز الحامول، وذلك من خلال استدراج المتهم الأول للطفلة إلى منزله، وصعد بها إلى السطح بغرض الأعتداء جنسيًا عليها، وعند صراخها خنقها ما أدى إلى وفاتها في الحال.

وتبين من خلال جهود فريق البحث الجنائي في محافظة كفر الشيخ، أن المتهم استعان بزوجة نجله المتهمة الثانية، بعدما لاحظ قطع أنفاس الطفلة، بينما حقنتها زوجة الابن بعقار طبي محاولة لإفاقتها، ولكن لم تستجب معها، ما أثبت مفارقة الطفلة للحياة، ووفق ذلك نزعت المتهمة الثانية القرط الذهبي من أذن الطفلة، واخفته لإيهام ذويها، والشرطة بعد العثور على جثتها بأن قتلها كان بغرض قرطها الذهبي.

كما كشفت الجهود عن إخفاء المتهم الأول كل الأدوات التي جرى استخدامها في الواقعة، سواء كانت بعض المستلزمات الطبية، أو غيرها من أدوات جرى استخدامها، وترك الطفلة بمنزله جثة هامدة، وتظاهر عليه الحزن، والقلق عند مشاركته البحث مع أسرتها، ومع هدوء الحالة حمل الطفلة إلى بئر السلم الخاص بمنزله، ووضع الطفلة فيه، ووضع عليها جوال بلاستيك.

القي القبض على المتهمين، واقتيدا إلى مركز شرطة الحامول، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه تحريات المباحث، وجهود فريق البحث الجنائي أقرا بإرتكابهما الواقعة، وفق ما جرى ذكره.

حُرر عن ذلك المحضر رقم 4282 لسنة 2021 إداري مركز شرطة الحامول.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق