أحدث الأخبار:

قطعوا الأوتار والشرايين بالسنج..تجديد حبس المتهمين في مشاجرة النسب بدسوق
ارشيفية

 

جدد قاضي المعارضات بمحكمة دسوق الجزئية في محافظة كفر الشيخ، حبس 4 متهمين بالشروع في قتل صلاح الحسيني العناني، 28 عامًا، فسخاني، خلال محاولة الاعتداء عليه بأسلحة بيضاء، ما أدى إلى إصابته في ذراعة الأيمن بإصابات خطيرة، في منطقة حي الشريف بمدينة دسوق، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العقيد حازم الشيخ، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، يفيد بتلقي القسم إشارة من شرطة النجدة، بوجود مشاجرة بالأسلحة البيضاء، في منطقة حي الشريف بنطاق دائرة القسم.

انتقل الرائد عمرو عوض، رئيس مباحث قسم شرطة بندر دسوق، رفقة الرائد ماجد بشر، وكيل فرع البحث بغرب كفر الشيخ، والنقباء أحمد زايد، وأحمد يسري، وأشرف عبدالحكم، وأحمد سيف، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، فيما جرى السيطرة على المشاجرة.

وتبين أن المشاجرة بين كل من طرف أول "صلاح الحسيني"، 28 عامًا، فسخاني، وطرف ثان "أحمد.إ.ع"، و"مجدي.إ.ع"، و"نادر.م.ا"، و"السيد.ع.ح"، استخدموا فيها الأسلحة البيضاء "سنج وسيوف"، فيما جرى نقل المصاب إلى مستشفى دسوق العام لتلقي العلاج اللازم.

أسفر الحادث، وفق التقارير الطبية بمستشفى دسوق العام عن إصابة الطرف الأول بكسر مضاعف بعظام الساعد الأيمن، وقطع في الشرايين، والأوتار، والأعصاب، ويرجح احتياج الذراع لعملية بتر، ويفضل إجراء عملية بمعرفة استشاري العظام بمستشفى كفر الشيخ العام، وذلك لاستكمال علاجه فيه.

كشف التحقيقات الأولية التي أجريت بمعرفة رجال الشرطة تحت إشراف اللواء خالد محمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والعميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، والعميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ عن حدوث خلافات بين كلا الطرفين، بسبب النسب.

أوضحت التحريات أنهم قرروا التجمع عند منزل الطرف الأول المصاب، بغرض التشاجر معه، واعتدوا عليه بأسلحة بيضاء "سنج وسيوف"، محدثين إصابته الواردة في تقرير أطباء مستشفى دسوق العام.

ألقي القبض على المتهمين، وبحيازتهم الأسلحة المستخدمة، فيما جرى التحفظ على الأسلحة البيضاء تمهيدًا لصدور قرار من النيابة حيال المتهمين، والمضبوطات.

حُرر بذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة أمر المستشار هشام علام، رئيس نيابة دسوق في محافظة كفر الشيخ، حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، فيما جرى تجديد حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق