أحدث الأخبار:

صورة ارشيفية
ارشيفية 

 

إسلام عمار

أصيب فسخاني يقيم بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ، الأربعاء، ببتر في ذراعه الأيسر نتيجة مشاجرة مع آخرين في شارع الشركات الكائن بمنطقة حي الشريف في نطاق مدينة دسوق.


تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العقيد حازم الشيخ، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، يفيد بتلقي القسم إشارة من شرطة النجدة، بوجود مشاجرة بالأسلحة البيضاء، في منطقة حي الشريف بنطاق مدينة دسوق ووجود مصاب في الواقعة، 

 انتقل الرائد عمرو عوض، رئيس مباحث قسم شرطة بندر دسوق، رفقة الرائد ماجد بشر، وكيل فرع البحث بغرب كفر الشيخ، والنقباء أحمد يسري، وأشرف عبدالحكم، وأحمد سيف، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، فيما جرى السيطرة على المشاجرة.

وتبين أن المشاجرة بين كل من طرف أول "صلاح.ح.إ.ا"، 28 عامًا، فسخاني، وطرف ثاني "أحمد.إ.ع"، و"مجدي.إ.ع"، و"نادر.م.ا"، و"السيد.ع.ح"، استخدموا فيها الأسلحة البيضاء "سنج وسيوف".

 أسفر الحادث عن بتر ذراع الطرف الأول الفسخاني، وجرى نقله إلى مستشفى دسوق العام، وتبين من التقرير الطبي لحالته إصابته بتهتك في ذراعه الأيسر، ووفق ذلك جرى تحويله إلى مستشفى دمنهور التعليمي بمحافظة البحيرة لأستكمال علاجه فيه.

كشف التحقيقات الأولية التي أجريت بمعرفة رجال الشرطة تحت إشراف اللواء خالد محمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والعميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، والعميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائى بغرب كفر الشيخ عن حدوث خلافات بين كلا الطرفين، وتجددت يوم الواقعة نتج عنها مشادة كلامية حامية بينهما تطورت إلى حد المشاجرة استخدم فيها المتشاجرين أسلحة بيضاء عبارة عن "سنج وسيوف".

القي القبض على المتهمين الأربعة الطرف الثاني، وبحيازتهم سنج وسيوف،  وأقتيدوا إلى قسم شرطة بندر دسوق في محافظة كفر الشيخ، فيما جرى التحفظ على الأسلحة البيضاء تمهيدًا لصدور قرار من النيابة حيال المتهمين، والمضبوطات.

حُرر بذلك المحضر اللازم بالواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيقات.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق