أحدث الأخبار:

بعد دفنه بـ 20 يوم..استخراج جثة مسن للاشتباه في وفته بمركز دسوق
ارشيفية 

 إسلام عمار 

أمر المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، باستخراج جثة متوفي مسن من مقبرته   بمقابر قرية كفر مجر التابعة لمركز دسوق لأخذ عينات منها تمهيدًا لتحليلها بمعرفة المختصين بمصلحة الطب الشرعي، وذلك على خلفية بلاغ بوجود شبهة جنائية في الوفاة.


وانتقل محمد المسيري، وكيل نيابة دسوق في محافظة كفر الشيخ، بأمانة سر حاتم عزيز، سكرتير التحقيق، رفقة فريق من مصلحة الطب الشرعي إلى مقابر قرية كفر مجر، وسط حراسة أمنية مشددة وذلك تنفيذًا لقرار المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية باستخراج الجثة.

وكان أحد أهالي قرية كفر مجر التابعة لمركز دسوق، يدعى "أشرف.م.ن.ا"، تقدم ببلاغ رسمية إلى النيابة العامة بمدينة دسوق يعرض فيها بانه بتاريخ 28 أكتوبر 2022 توفى والده فجأه دون أي أعراض مرضية، وكان في صحة جيدة، ولا يعاني من أي أعراض مزمنة وذلك بعد حدوث مشاجرة بينه وشقيقه بسبب منع والده من دخول الشقة بالمنزل.

واتهم صاحب البلاغ شقيقه بخنق والده من رقبته، ودفعه دفعة قوية ترتب عليها صدمه في الحائط بمؤخرة الرأس ما أدى إلى إصابته، ووفاته في الحال، وجرى دفنه في نفس اليوم دون إخطار مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي عليه أو صدور تصريح، كما منعه من رؤية والده أو حضور الغُسل وجنازته.

وكشف صاحب البلاغ عن توجهه وأشقائه إلى الطبيبة المختصة بالوحدة الصحية بقرية كفر مجر للحصول على تصريح الدفن على مدار 3 أيام، واستخراج شهادة وفاة لكنها رفضت لعلمها بوجود شبهة جنائية في الواقعة.

تولى المستشار عز غلوش، رئيس نيابة دسوق تحت إشراف المستشار سعود محمد نجيب المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية التحقيقات وأمر بتحرير محضر رسمي بالواقعة حمل رقم 10438 لسنة 2022 إداري مركز شرطة دسوق، وإخلاء سبيل المشكو في حقه المدعو "نصر.م.ن.ا"، بضمان محل إقامته.

كما أمر بطلب تحريات إدارة البحث الجنائي حول الواقعة، وظروفها وملابساتها وصولا لحقيقتها، وطلب 14 شخصًا للاستماع إلى أقوالهم. 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق