أحدث الأخبار:

"رفضت تديني الدهب فخنقتها"..اعترافات قاتل سيدة وابنها خنقًا بمركز دسوق
ارشيفية

 

إسلام عمار 


كشف فلاح متهم بقتل ربة منزل وابنها في عزبة البرنس التابعة للوحدة المحلية بقرية شباس الشهداء بمركز دسوق في كفر الشيخ، عن مراحل ارتكاب جريمته، وأسباب ارتكابه إياها.

ونجح رجال البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، اليوم الأربعاء، بالتنسيق مع فرع الأمن العام بكفر الشيخ، ومباحث مركز شرطة دسوق، وفي أقل من 24 ساعة في كشف غموض الجريمة.

اعترافات المتهم 

اعترف المتهم أمام رجال البحث الجنائي بقيادة اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بأنه أثناء مروره من أمام منزل المجني عليها وجد باب المنزل مفتوحًا فصعد إلى داخل المنزل بغرض السرقة، وفوجئ وقتها بتواجدها في صالة الشقة.

وأكمل المتهم في اعترافات وفق التحقيقات الأولى التي أجريت معه أنه طلب من المجني عليها مصوغاتها الذهبية فرفضت وقبل محاولتها الأستغاثة فخنقها بيديه حتى فارقت الحياه ونزع من أذنيها قرطها الذهبي، وخاتم ذهب، ودبلة في يديها، وخلال ذلك شاهده ابنها فخنقه هو الآخر قبل أن ينطق ويطلق استغاثة منعًا من اكتشاف أمره، وفر هاربًا.

ولفت إلى أنه توجه إلى مدينة قلين للتصرف في المصوغات الذهبية التي استولى عليها بعد إرتكاب جريمته، وتمكن في بيعها بمبلغ 12 الف جنيه، وعقب العودة من مدينة قلين وبعد مرور ساعات قليلة على ارتكابه الجريمة فوجئ برجال المباحث يلقون القبض عليه.

بداية التفاصيل 

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد عبدالسلام مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، يفيد بتلقي مركز شرطة دسوق بلاغًا من المدعوة "فايزة.أ.م.ا"، 55 عامًا، ربة منزل، وتقيم بقرية شباس الشهداء التابعة لمركز دسوق، حول اكتشاف وفاة كل من نجلتها "هدير.ط.أ.د"، 25 عامًا، ربة منزل، ونجلها "يوسف.ر.م.ع"، 6 أعوام، بمنزلهم الكائن بالقرية.

انتقل رجال المباحث إلى موقع الحادث وبالفحص تبين وجود جثة المتوفية الأولى ابنة صاحبة صاحبة البلاغ مسجاه بحمام المنزل، وترتدي كامل ملابسها، ووجود آثار إحمرار لحز حول الرقبة، وآثار ناتجة عن نزع القرط الذهبي من أذنيها، وجثة المتوفي الثاني طفلها مسجاه بغرفة المعيشة يرتدي كامل ملابسه وبها آثار إحمرار لحز حول الرقبة.

فريق بحث جنائي 

ترأس اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، فريق بحث جنائي ضم العميد حسن قاسم، رئيس مباحث المديرية، والعميد هيثم عبدالمقصود، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب محافظة كفر الشيخ، وقيادات إدارة الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائي، لسرعة كشف غموض الواقعة، وضبط مرتكبيها.

وتوصلت جهود فريق البحث الجنائي، والتحريات إلى أن مرتكب الواقعة المدعو "أحمد.م.إ.ج"، 42 عامًا، فلاح، ويقيم بعزبة البرنس التابعة للوحدة المحلية لقرية شباس الشهداء بمركز دسوق، وسبق اتهامه في قضيتين عبارة عن ضرب وعاهة مستديمة آخرهم القضية رقم 18020 لسنة 2014 جنايات مركز شرطة دسوق "عاهة مستديمة".

ضبط المتهم 

القي القبض على المتهم وبمواجهته بما أسفرت عنه جهود فريق البحث الجنائي، والتحريات أقر بارتكابه الواقعة بقصد السرقة لمروره بضائقة مالية، وتمكن من الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية كانت ترتديهم عبارة عن قرط، ودبلة، وخاتم عقب تنفيذه الجريمة، وتصرف فيهم من خلال بيعهم إلى محال الذهب بمدينة قلين مقابل 12 الف جنيه.

وباستدعاء صاحب محل الذهب المدعو "عبدالله.إ.أ.ز"، 25 عامًا، ويقيم بمدينة قلين، أقر بشراء تلك المصوغات من المتهم، وبإرشاده عنها جرى ضبط المسروقات والتحفظ عليها.

حُرر بذلك المحضر رقم 10972 لسنة 2022 إداري مركز شرطة دسوق، فيما جاري إخطار النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق