أحدث الأخبار:

قصة كفاح في كفر الشيخ.."رشا" ملكة على عرش تجارة عسل النحل
رشا عادل مهارة وشطارة في  تجارة عسل النحل 

 

إسلام عمار

سيدة بسيطة من أبناء مدينة كفر الشيخ، تتنوع قصتها ما بين الكفاح، والتضحية، بحثًا عن توفير قوت يوم أسرتها، من خلال تجارتها في مجال تجارة العسل سعيًا منها لمحاربة البطالة، وتوفير فرصة عمل عن طريق العمل الحر، وبعد اتقانها عملها بكل إخلاص أصبحت أشهر تاجرة عسل.

 "رشا عادل"، سيدة ثلاثينية، من أبناء مدينة كفر الشيخ، بدأت عملها في تجارة عسل النحل، عندما وقف بجوارها من سعى للخير لها من خلال توجيه النصائح بضرورة امتلاكها منحل خاص بعدما لاحظ الداعين للخير براعتها في تجارة المنتجات الخاصة بوزارة الزراعة.

بدأت تستجيب للنصائح، وأصبحت مالكة لمنحل عسل في محافظة المنيا، وتسعى لتسويقه من خلال توفيره في الأسواق عن طريق التوزيع للعملاء، بجانب سعيها الدائم بتسويق منتجاتها عن طريق صفحات السوشيال ميديًا أملا في أن بلقى رواجًا بين رواد تلك الصفحات، وبالرغم من ذلك فهناك اتجاهًا لديها بشأن توفير مركز لتوزيع منتجاتها عن طريق الجهات المختصة.

من أساسيات نجاح بنت محافظة كفر الشيخ، عدم التفافها لمصدري الإحباط الذين طلبوا منها الإقلاع عن ذلك العمل نظرًا لمشقته، والذي يتناسب مع الرجال فقط، وليس مع السيدات أو الفتيات، وكذا عدم توارثها عن أي من أسرتها لكي تستمر بالعمل فيه، واستمرت فيه حتى حققت غايتها من مشروعها.

"أثبت نفسي..والحمد لله فخورة بعملي وباسعى للتطوير دائمًا عشان احافظ على أكل عيشي"، هكذا تحدثت رشا لـ"لبوابة كفر الشيخ الإخبارية"، مضيفة أن والدتها أكثر إنسانًا دعمتها خلال مرورها بمراحل صعبة في حياتها من خلال عملها في تجارة العسل، ودائمًا ما تدعو لها بكل خير حتى صلاح الحال.

عرضت "رشا" حلمها التي تسعى إليه من خلال تجهيز منفذ لبيع منتجاتها فيه، ليعينها على مواجهة، ومتطلبات الحياة من خلال قيادة أسرتها البسيطة المكونة من طفلين، وأمًا مريضة تعاني من بعض الأمراض المزمنة، دون انتظار تلقيها مساعدات مادية.

ووجهت "رشا" مناشدة إلى اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ بمساعدتها بموافقته على تخصيص مكانًا لها تستطيع من خلاله إقامة منفذ صغير يحمل اسم "الملكة" كما تشتهر بين أبناء محافظتها ليكون مكان خاص بها يمكنها توزيع منتجاتها فيه لعدم استطاعتها التواصل مع أي مسئول يساعدها بذلك.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق