وصف المدون

إعلان الرئيسية

أحدث الأخبار:

 

ليلة بكت فيها الشهابية.."إبراهيم وتمارا" ضحيتي بالوعة مكشوفة بالبرلس
الطفلين ضحيتي بالوعة الصرف الصحي بقرية الشهابية 


إسلام عمار

عاش أهالي قرية الشهابية التابعة لمركز البرلس في محافظة كفر الشيخ، على مدار ساعات ماضية ليلة جزينة بكى فيها الأهالي حزنًا على وفاة طفلين سقطا في بالوعة صرف صحي "تحت الإنشاء" بالقرية ، وذلك لعدم وجود غطاء عليها.

التفاصيل 

تعود التفاصيل عندما رصدت غرفة عمليات الوحدة المحلية لمركز ومدينة بلطيم في كفر الشيخ، أمس الثلاثاء، حادث سقوط طفلين بقرية الشهابية في بالوعة صرف صحي "تحت الإنشاء" بالقرية ما أدى إلى وفاتها  وجرى نقلهما إلى مشرحة مستشفى برج البرلس المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

انتقل رجال الشرطة إلى مستشفى برج البرلس المركزي، لمتابعة الحادث وبالفحص تبين سقوط الطفلين إبراهيم أحمد إبراهيم مسلم، وابنة عمه الطفلة تمارا محمد إبراهيم مسلم، ويبلغان من العمر 4 أعوام، في بالوعة صرف صحي "تحت الإنشاء" بالقرية.

الجنازة

وشيع أهالي قرية الشهابية في الساعات الأولى من صباح اليوم الاربعاء، جنازة الطفلين وفقًا لقرار نيابة مركز البرلس تحت إشراف المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية بالتصريح بدفن جثتي الطفلين.

وأدى أهالي القرية صلاة الجنازة على الطفلين بمقابر القرية وسط دموع أسرة الطفلين، ووارى جثمانهما الثرى بمقابر الأسرة بقرية الشهابية مع مطالبة الأهالي بإجراء تحقيق حول الواقعة ومع مسئولي تنفيذ مشروع الصرف الصحي بالقرية بعدما أصبح المشروع مقبرة للاطفال وكذا خوفًا من تكرار نفس الحادث.

تفاصيل مهمة 

وأكد الدكتور عبودة رشاد، مدير سنترال بلطيم، وأحد أبناء قرية الشهابية التابعة لمركز البرلس لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية" أن الطفل إبراهيم أحمد إبراهيم مسلم، عمر 4 أعوام، وابنة عمه الطفلة تمارا محمد إبراهيم مسلم، والتي تبلغ من العمر 4 أعوام، سقطا في بالوعة الصرف الصحي "تحت الإنشاء" بسبب وجود البالوعة مكشوفة بدون غطاء،


وكشف مدير سنترال بلطيم، وأحد أبناء القريةعن انتشال الأهالي للطفلين من بالوعة الصرف الصحي ونقل جتتهما إلى مشرحة مستشفى برج البرلس المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

وقال إن ذلك الحادث لم يكن الأول من نوعه بل سبقه حادث مماثل بسقوط أطفال في البالوعة وجرى إنقاذهم بمعرفة أهالي القرية الأمر الذي يستوجب إجراء تحقيق فيه بسبب الإهمال الذي نتج عنه وفاة الطفلين ما أدى إلى سيطرت حالة من الحزن على أهالي قرية الشهابية، والقرى المجاورة لها.

  بلاغ وتحقيقات 

حٌرر بذلك المحضر اللازم بالواقعة، وجرى إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات وأصدرت قرارها السابق بشأن التصريح بدفن جثتي الطفلين فيما تستكمل تحقيقاتها حول الواقعة.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button