أحدث الأخبار:

ترك زوجة و3 أطفال..لبيب رحل للعمل بالسعودية فغرق في مياه البحر الأحمر
لبيب يوسف ابن مركز مطوبس شهيد لقمة العيش

 

إسلام عمار

خيم الحزن على أهالي  قرية الروس التابعة لمركز مطوبس في محافظة كقر الشيخ، بسبب تعرض أحد أبناء القرية لحادث غرق خلال عمله على متن قارب سعودي بسبب ارتفاع أمواج البحر الأحمر في نطاق المملكة العربية السعودية نتيجة سوء الأحوال الجوية في البلاد السعودية على مدار يومين ماضيين.

الضحية لبيب 

لبيب يوسف المعداوي، واحدًا من شباب قرية الروس التابعة لمركز مطوبس التحق بالعمل على متن قارب سياحي مصري يتبع إحدى الشركات السعودية يسمى "البرنسيسة ماجدة" وذلك خلال فترة عمل بالمملكة العربية السعودية شيف سياحي وصلت مدتها إلى 3 أشهر تاركًا 3 أطفال أكبرهم طفلة عمرها لا تتعدى 6 أعوام، وأصغرهم طفل لا يتعدى أشهر قليلة كما يعد العائل الوحيد لهم ولأفراد اسرته.

وكان القارب السياحي الذي يعمل عليه تحرك من الغردقة في مصر متجهًا إلى المملكة العربية السعودية وبدأ لبيب العمل هناك وفي الساعات الأولى من صباح أول أمس الثلاثاء خرج القارب في رحلة إلى البحر الأحمر، وأثناء الرحلة وسير القارب بشكل عادي فوجئ كل من على متنه  بارتفاع أمواج البحر وتعرض القارب للخطر ما أدى إلى غرقه في مياه البحر الأحمر.

 صهره يتحدث 

وأكد كمال صلاح عبدالله، زوج شقيقة الشيف المتوفي في تصريحات لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، أنه جرى انتشال جميع أفراد طاقم القارب السعودي، ولم يجرى العثور على زوج شقيقته، وشخص آخر يحمل الجنسية السيريلانكية بينمة آجرت السلطات السعودية عملية مسح بالطائرات لموقع حادث غرق القارب ولم يجرى العثور على جثتهما لغاية الآن.

وكشف عبدالله عن توجه قوارب أخرى إلى موقع الغرق، ومن خلال استخدام العاملين عليها التقنيات الحديثة بشأن إجراء عملية تصوير موقع الحادث بالكامل أملا في الوصول إلى القارب الغارق اكتشفوا أن القارب استقر في عمق مياه البحر الأحمر على مسافة تصل إلى 140 متر تقريبًا في قاع البحر ما يستلزم الاحتياج إلى غواصين من أجل الوصول للقارب الغارق وانتشال المفقودين. بداخله.

مناشدة للسلطات السعودية

وناشد كمال السلطات السعودية بسرعة البحث عن زوج شقيقته وإحضاره إلى مسقط رأسه بقرية الروس بمركز مطوبس من أجل أن يوارى جثمانه الثرى بمقابر أسرته بالقرية.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق