أحدث الأخبار:

 

بعد اختراقه ماسنجر..قصة تاجر ابتز سيدة بـ"صورها العارية" بكفر الشيخ
ارشيفية


لم يجد تاجر الأسماك أي وسيلة لابتزاز سيدة في نهاية العقد الثاني من عمرها، في منطقة قسم ثان شرطة كفر الشيخ، سوى الحصول على صورها الخاصة من خلال اختراقه هاتفها، مهددًا إياها بحصوله على مبلغ مالي ضخم مقابل عدم نشر صورها العارية.

حكم المحكمة 

قضت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الثانية"، حضوريًا بمعاقبة تاجر أسماك، يقيم بمنطقة قسم ثان كفر الشيخ، بالحبس مع الشغل لمدة عام عما أسند إليه باستيلاءه على صور عارية خاصة لسيدة، وتهديده إياها بنشرها مالم يحصل على مقابل مالي، والزمته المحكمة بالمصاريف الجنائية، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

صدر الحكم برئاسة المستشار شريف محمد قورة، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين مدحت عبدالرؤوف شرف، وأمير جورجي المطيعي، وسكرتارية محمد عبدالوهاب أبوطالب، وذلك في أحداث القضية رقم 4696 لسنة 2021 جنايات قسم ثان شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 3637 لسنة 2021 كلي كفر الشيخ.

تفاصيل القصة 

تعود التفاصيل إلى شهر إبريل 2021 ، طلب المتهم في الواقعة "أحمد.ص.خ"، تاجر أسماك، ويقيم بمنطقة قسم ثان شرطة كفر الشيخ، من المجني عليها السماح منها باتصال شبكة "واي فاي" من هاتفها إلى هاتفه.

ووفق التحقيقات التي أجرتها النيابة اخترق تطبيق المحادثات "ماسنجر"، الخاص بحسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وتحصل منها بدون رضاها على صور خاصة بها "عارية الجسد".

ابتزاز بنصف مليون جنيه

تضمنت أوراق القضية أن المتهم أنشأ حسابًا وهميًا على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" باسم "أبو البراء المصري"، بغرض التواصل معها بشأن تنفيذ مخططه بابتزازها برغبته الحصول منها على مبلغ مالي

ومن أجل ذلك تلقت مراسلات عبر تطبيق المحادثات "ماسنجر"، من خلال الحساب الوهمي المذكور تضمنت صورها الخاصة، وجميعها "عارية الجسد"، ويطلب منها مبلغ 500 الف جنيه مقابل عدم نشرها على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

تحريات وتحقيقات

تضمنت أوراق القضية شهادة النقيب أحمد فيصل السمنودي، 28 عامًا، بالإدارة العامة لمكافحة جرائم تكنولوجيا المعلومات بأن تحرياته السرية أثبتت صحة الواقعة، وفق ما جرى سرده، كما أن المتهم هو صاحب الحساب "أبو البراء المصري" المستخدم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كما أنه اخترق هاتفها، وتحصل منها دون رغبتها على صورها العارية.

أما النيابة العامة فثبت من تحقيقاتها أن المتهم أجرى محادثات من خلال الحساب الوهمي مع المجني عليها طلب منها مبلغ نصف مليون جنيه مقابل عدم نشر صورها العارية، بينما أجرى محادثات أخرى مع شقيقتها طلب منها سرعة تجهيز المبلغ لعدم تنفيذ ما هددهم به.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق