أحدث الأخبار:

 

تشويه للحقائق..نادي كفر الشيخ يصدرًا بيانًا حول التفريط في ملاعبه
نادي كفر الشيخ الرياضي 


إسلام عمار

نفى مجلس إدارة نادي كفر الشيخ الرياضي  Kafr El-Sheikh Sports Club، من خلال بيان رسمي ما يجرى تداوله داخل أروقة النادي بتنازل المجلس عن ملاعبه، والتفريط فيها لصالح نادي سيتي كلوب.

وأكد بيان مجلس إدارة النادي، أنه جرى صدور البيان إيمانًا من مبدأ الشفافية، وتوضيح الحقيقة، حول ما يجرى تداوله بخصوص ذلك الأمر، بعد حدوث نوعًا من اللغط، وتشويه الحقائق أمام أعضاء الجمعية العمومية.

ووفق البيان كشف مجلس إدارة نادي كفر الشيخ الرياضي، عن ملاعب استاد كفر الشيخ الرياضي، هي ملكًا لوزارة الشباب والرياضة، مثل العديد من الاستادات بمحافظات مصر المختلفة، وبناء عليه جرى التعاقد على استغلال تلك الاستادات، وعددها 15 استادًا بالمحافظات المختلفة لصالح شركة استادات لمدة 25 عامًا، ومن خلال ذلك التعاقد أنشأت الشركة فروعًا تحمل اسم أندية سيتي كلوب بتلك المحافظات على استادات الوزارة.

وأكد البيان أن نادي كفر الشيخ، طوال السنوات السابقة حتى عام 2012 كان يدفع قيمة إيجارية لاستخدام ملاعب الاستاد، والصالة المغطاة، وتخصم سنويًا من قيمة الإعانة المالية من الوزارة للنادي، وتورد في حساب هيئة الاستاد الرياضي، ومن عام 2012 يسدد النادي تلك القيمة نقدًا لحساب هيئة الأستاد.

واوضح أنه منذ بداية نادي سيتي كلوب جرى التواصل من مجلس إدارة النادي مع الشركة إلى اتفاق بأن يكون استخدام الملاعب، والصالة بعد انتهاء العمل بها مجانًا لصالح فرق نادي كفر الشيخ، وذلك ما جرى حدوثه بالفعل وحتى تاريخه.

وقال البيان إنه بالنسبة لأرض المول التجاري حاول المجلس جاهدًا الأنتهاء من مشروع المول التجاري، والذي جرى طرحه، والمشروع في إنشاءه كان في عمر المجلس السابق حتى جاء موضوع تسليم الاستاد، ومنشآته لشركة استادات، والتي طالبت بالحصول على أرض المول باعتبارها أنها من ضمن أرض الاستاد.

وأضاف أن المجلس تصدى لذلك بكل قوة من خلال جميع الجهات المسئولة حتى جرى إرسال خطاب من وزارة الشباب متضمنًا الإيقاف بأعمال المول لحين الفصل في تبعيته رغم أن كل الأعمال التي أجريت به كانت من خلال مديرية الشباب والرياضة، والمحافظة، وحتى الآن لم يجرى الفصل في ذلك الموضوع رغم وجود جميع المستندات التي تثبت صحة موقف النادي.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق