جاري تحميل ... بوابة كفر الشيخ الإخبارية

أحدث الأخبار:

 



الحامول - محمد صلاح عمار:

سنوات طويلة تقترب على مدار عقدين من الزمان، احترفت سيدة خمسينية مهنة شاقة "ميكانيكي جرارات" وتلك المهنة يحترفها الرجال، ولا تنظر لحالتها باعتبارها من قصار القامة لتثبت تلك السيدة أن العمل لا يقتصر على الرجال فقط بل على السيدات أيضًا طالما هناك سعيًا نحو جلب الرزق.

"الشخص من ذوي الاحتياجات هو إنسان طبيعي ويقدر علي العمل الشاق مثل الإنسان الطبيعي..الحمد لله بقالي 20 سنة باشتغل ميكانيكي جرارات"، بتلك الكلمات تحدثت أمل الزناتي، 50عامًا، ميكانيكي جرارات، وتقيم بمدينة الحامول بمحافظة كفر الشيخ، لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، لترصد تاريخ كفاحها في مجال عملها.

بدأت قصة أمل في مهنة ميكانيكي جرارات بوفاة والدها، والذي كان سندًا لها، ونظرًا لظروفها كونها من قصار القامة أو من ذوي الاحتياجات لم تيأس وقررت الاعتماد على نفسها متحدية كل الصعاب التي ستواجها، ووفق ذلك كان أول عمل لها تجارة قطع غيار الجرارات.

وبعد مرور السنوات قررت احتراف مهنة ميكانيكي الجرارات رغم علمها بمشقتها، كما نصحها كثيبرون بالابتعاد عن تلك المهنة نظرًا لصعوبتها ومشقتها، بجانب تعرضها للتنمر من كثيرون بسبب قصر قامتها، في الوقت نفسه تركت كل ذلك خلف ظهرها، وارادت أن تثبت للجميع عكس ذلك حتى نجحت في مهنتها وذاع صيتها في كل مكان بالحامول وأصبحت الأسطى "أمل الزناتي" أشهر ميكانيكي جرارات.

بعد نجاح "أمل" في مهنتها استقلت بنفسها، وأصبحت تقيم في مسكن بمفردها، تاركة عائلتها، من خلال استئجارها مسكن في الحامول، وتمكنت من توفيق وضعها مابين المنزل، والعمل والذي تصل مدته يوميًا لأكثر من 12 ساعة إذ تبدأ عملها في السادسة صباحًا، وتنتهي منه في السادسة مساء.
  
وفي نهاية حديثها لـ"بوابة كفر الشيخ الإخبارية"، قالت:"نفسي أخدم ذوي الاحتياجات في شتي أعمال الحياة حتي لا يفقدوا الثقة في نفسهم، ويقدروا يتعايشوا مع الحياة الطبيعية مثل جميع أفراد المجتمع".