“مفيش فرق بينا”..قصة صداقة آية وميريام من بيلا للوادي الجديد 

بيلا - سارة حسن :

0 121

من شمال مصر وخاصة في محافظة كفر الشيخ، إلى نهاية الحدود المصرية وتحديدًا في محافظة الوادي الجديد، لازالت الصداقة ممتدة بين فتاتين مسلمة من مركز بيلا ومسيحية من الوادي الجديد”، فالمحبة بينهما جعلتهما قريبي الصلة من بعضهما رغم بعد المسافة بين محل إقامتهما.

 

“آيه رجب بنت مركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، وميريام رمزي بنت محافظة الوادي الجديد”،..نشأت بينهما صداقة منذ 3 أعوام، عندما درسا معا الطب في إحدى الجامعات الروسية، ومنذ ذلك الوقت أصبحت العلاقة بينهما ممتدة لا تخلو منها المحبة، والتواصل مع بعضهما تحت شعار “مفيش فرق بينا”.

 

ميريام رمزي، الفتاة المسيحية بنت محافظة الوادي الجديد، أكدت لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، أن علاقتها بصديقتها “آية” الفتاة المسلمة بنت مركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، فوق الممتازة، ويتعاملا مع بعضهما كأي شقيقتين، ولم تشعر بفرق معها، لكونهما التقيا معًا على حب، ومودة.

وقالت:”كلامنا على طول في أي حاجة مش بينتهي غير لما نكون متفقين على رأي واحد وزملائنا عارفين عننا الكلام ده كويس فانا أعشق آية لدرجة الجنون، وآية نفس الكلام ..ومفيش في يوم حد يقدر يوقع ما بينا عشان الكل عارف اننا مترابطين وبنمارس حياتنا الدينية بشكل طبيعي واحترام”.

واستكملت صديقتها المسلمة آية رجب، بنت مركز بيلا، الحديث، وقالت إن علاقتها بصديقتها المسيحية على مايرام، فتعتبرها شقيقتها، ودائمًا ما تشاركها افراحها، واحزانها، كما أنها تشعر بها عندما تكون في حالة مرضية، أو سيئة.

 

وأوضحت آية أنه عند قدوم شهر رمضان، واثناء الصيام ترفض صديقتها المسيحية تناول الطعام، أو الشراب امامها، وتوحي بعدم تناول أي أطعمة احترامًا لها على أداء فريضتها، بجانب ارتدائها ملابس لا تخرج عن ميثاق الفتاة العادية المنتمية للاسرة التي يكون أساسها الأحترام، والحفظ من الفتن.

Hits: 74

Advertisements

اكتب تعليقك هنا