ليلة بكى فيها أطفال..رحلت أبلة وفاء فهكذا ودعها تلاميذها برسائل على قبرها بمركز دسوق – (صور)

2 60
المعلمة الراحلة وفاء 

كتبت – رانيا بدير:

“بنحبك يا أبلة وفاء..بنحبك يا أبلة كلنا..الأبلة وفاء أنتي كنتي بتعطينا عربي وحساب في سنة تانية ونحن بندعولك”، تلك كانت كلمات مدونة على ورق  الصقها تلاميذ بمعهد قرية محلة أبوعلي الإبتدائي الأزهري بمركز دسوق، بمحافظة كفر الشيخ، اليوم الجمعة، على قبرها، تعبيرًا منهم على حزنهم بافتقادهم معلمتهم.

السعيد حبيب، أحد أبناء قرية محلة أبوعلي، التابعة لمركز دسوق في كفر الشيخ، قال لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، إنه أثناء وجود أسرة المعلمة الراحلة “وفاء السيد عطية”، لزيارة قبرها في ثاني يوم من وفاتها ، فوجئوا بتلاميذ المعهد الأزهري التي كانت تدرس لهم، يزورون قبرها، ووضعوا الملصقات المعبرة عن حزنهم لرحيلها على قبرها.

وأضاف حبيب، أن المصقات كان مدون بها وفق ما سبق ذكره مضاف إليها رسومات من خيال التلاميذ أبرزها رسم تلميذ لمعلمة تمنح وردة لتلميذها، ودون فيها “بنحبك يا أبلة وفاء” تعبيرًا منه على مدى علاقته بمعلمته التي رحلت وتركت أثرًا في نفوس التلاميذ.

وكان تلاميذ معهد قرية محلة أبوعلي التابعة لمركز دسوق في كفر الشيخ، أصروا على المشاركة في تشييع جنازة معلمة اللغة العربية والحساب، أمس الخميس، وودوعوها بالبكاء والدموع، في مشهد جنائزي مهيب، وأطلقوا العديد من كلمات الوداع “مع السلامة يا أبلة..هتوحشينا يا أبلة”.

ونظم تلاميذ المعهد الأزهري، أنفسهم صفين أمام مسجد أبوالعزائم بالقرية، انتظارا لخروج الجثمان من المسجد عقب تأدية  صلاة الجنازة عليه، وعقب خروج الجثمان من المسجد لتشييعه إلى مثواه الأخير دخل التلاميذ في حالة هيسترية وبكاء شديدين، مطلقين عبارات الوداع “مع السلامة يا أبلة..هتوحشينا يا أبلة”، ويعود ذلك لأرتباط التلاميذ بمعلمتهم وحبهم الشديد لها.

يذكر أن معلمة اللغة العربية بمعهد قرية محلة أبو علي الإبتدائي الأزهري بمركز دسوق في كفر الشيخ، “وفاء السيد عطية”، ودعت دنياها بعد تعرضها لحالة مرضية خلال الآونة الأخيرة وكانت تشتهر في أوساط القرية والتعليم الأزهري بحب وتعلق التلاميذ بها. 


Hits: 6

Advertisements
2 تعليقات
  1. Unknown يقول

    اللهم اغفر لها وارحمها وارزقها الفردوس الاعلى من الجنه

  2. Unknown يقول

    من أهل الجنة أن شاء الله البقاء لله

اكتب تعليقك هنا