هل ما فعله عبدالعليم داود يسقط عضويته البرلمانية..فقيه دستوري يجيب

0 164
 
أكد اللواء دكتور عبدالعزيز قطاطو، مساعد مدير أمن البحيرة السابق، وأستاذ القانون الدستوري، اليوم الأربعاء، أن الحصانة تُعد إحدى الوسائل القانونية لحماية عضو السلطة التشريعية، من التعرض لضغوط بعينها داخل أو خارج المجلس تؤثر في رأيه..
 
وقال مساعد مدير أمن البحيرة السابق، وأستاذ القانون الدستوري، في تصريحات خاصة لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، إنه وفقًا لنص المادة 355 من الدستور “لا يُسأل عضو مجلس النواب عما يبديه من آراء تتعلق بأداء أعماله فى المجلس أو فى لجانه وهو ما يطلق عليه “عدم المسئولية البرلمانية.
 
وأضاف أن الحزب السياسي هو تنظيم قانوني يسعى للوصول إلى رأس السلطة الحاكمة، في الأنظمة الديمقراطية، وممارسة الحكم، وفق البرنامج الحزبي السياسي، والاجتماعي، والاقتصادي ، ومن ثم فلا تعد الأحزاب السياسية مؤسسة من مؤسسات الدولة المنوط بها تسيير المرفق العام.
 
وقال قطاطو:”مجرد التفكير في اتخاذ قرارًا بإسقاط العضوية عن هذا النائب يعد بمثابة إنتهاك للضمانة الموضوعية المقررة لأعضاء البرلمان، و ما أبداه النائب محمد عبدالعليم داود، من آراء يختلف عما أبددياه كلا من توفيق عكاشة، ومحمد أنور السادات، وهما اُسقطت سقطت عضويتهما في الفصل التشريعي الأول لإرتكابهما أمورًا تمس مؤسسات الدولة، الأمن القومي المصري.

Hits: 121

Advertisements

اكتب تعليقك هنا