بعد تفريغ الكاميرات..نيابة سيدي سالم تواصل تحقيقاتها حول قتل صياد نجلي شقيقه

0 51
واصلت نيابة مركز سيدي سالم في محافظة كفر الشيخ، اليوم الإثنين، تحت إشراف المستشار أشرف علي ربيع، المحامي العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، تحقيقاتها في واقعة اتهام صياد، ونجله بقتل نجلي شقيقه بسبب الخلافات على قطعة أرض زراعية، بقرية دمرو، التابعة لمركز سيدي سالم، من خلال تفريغ كاميرات المراقبة.
ترأس المستشار محمد سالم، مدير نيابة مركز سيدي سالم، فريق تحقيقات من النيابة ضم كل من محمود عبدالعال، وأحمد سلام، وكريم أبوزيد، وكلاء النيابة، للتحقيق مع الصياد، ونجله المتهمين، والأستماع لشهود الواقعة،
وشهدت التحقيقات انتقال مدير النيابة، رفقة كريم أبوزيد، وكيل نيابة سيدي سالم، وعضو فريق التحقيقات، إلى منزل المتهمين، وذلك لتفريغ كاميرات المراقبة ضمن التحقيقات الجارية لأثبات وقت وصول المتهم، ونجله إلى منزلهما.
 وبعد تفريغ الكاميرات، تبين أن المتهم، ونجله كانا يستقلان دراجة بخارية يقودها نجله، وخرجا من منزلهما حاملًا المتهم الأول الصياد سلاحة الناري “بندقية خرطوش”، وثبت أنها مرخصة، وتوجها سويًا إلى المزرعة السمكية التي شهدت واقعة قتل الشقيقين من عمهما، ونجله.
تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العقيد هشام الزعفراني، مأمور مركز شرطة سيدي سالم، يفيد بتلقي مركز الشرطة بلاغًا من أهالي بمقتل كل من “عبدالمجيد.ا.ا”، 38 عامًا، وشقيقه “السيد”، 24 عامًا، ويقيمان بقرية دمرو التابعة لمركز سيدي سالم، من خلال إطلاق النيران عليهما بمزرعة سمكية.
وتبين من خلال البلاغ أن تلك المزرعة السمكية، يملكها عمهما المدعو “محمد.ع.أ.ا”، 47 عامًا، صياد، ويقيم بنفس العنوان، من سلاح ناري “بندقية خرطوش”، وإصابة والدهما المدعو “أحمد.ع.ا.ا، أثناء تصادف وجوده، بجرح في الرأس، بسبب خلافات عائلية بينهم.
أنتقل الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، رفقة معاونيه النقباء أحمد العيسوي، وأحمد الزيني، وماهر المزين،  إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وتبين مصرع المجني عليه الأول متأثرًا بأصابته بطلق ناري في الصدر، وإصابة شقيقه المجني عليه الثاني بطلق ناري في الجانب الأيسر، وتوفي أثناء نقله إلى مستشفى سيدي سالم المركزي، كما أصيب والدهما المذكور بجرح في فروة الرأس.

تبين من التحقيقات الأولية لرجال الشرطة أن المجني عليهما، ووالدهما، كانت توجد خلافات بينهم وعمهم المتهم على أرض زراعية، ولحظة ارتكاب الواقعة توجه المجني عليهما إلى عمهما أثناء تواجده في المزرعة السمكية خاصته، وحدثت مشادة كلامية حادة بينهم.
 
وأوضحت التحقيقات أن المجني عليهما رفضا المغادرة، وقررا الجلوس في المزرعة السمكية، بينما تركهما عمهما وتوجه مسرعًا رفقة نجله “أحمد”، إلى منزلهما، وأحضر بندقية خرطوش يملكها، وأطلق عليهما طلقات نارية صوبهما، ما أدى إلى مصرعهما، وفق ما جرى ذكره، وأثناء تصادف والدهما تعدى المتهم، ونجله عليه بعصا خشبية محدثًا إصابته بجرح في فروة الرأس.
 
القي القبض على المتهم، ونجله، وجرى أقتيادهما إلى مركز شرطة سيدي سالم، وأقرا بارتكاب الواقعة، وقررا في اعترافاتهما أن المتهم الأول الصياد أطلق على المجني عليهما الطلقات النارية، دفاعًا عن أنفسهما بعدما تعدى عليهما المجني عليهما أثناء تواجدهما فقي المزرعة السمكية.
حُرر عن ذلك المحضر رقم 4585 لسنة 2021، إداري مركز شرطة سيدي سالم، وبالعرض على النيابة العامة، واصلت تحقيقاتها مع الصياد المتهم، ونجله.

Hits: 30

Advertisements

اكتب تعليقك هنا