تحريات مباحث قسم أول كفر الشيخ توضح حقيقة فيديو “سماح بنت الحاج شهاب”

0 120

كشفت تحريات مباحث قسم أول شرطة كفر الشيخ، اليوم الإثنين، عن تفاصيل جديدة حول واقعة مقطع فيديو “سماح بنت الحاج شهاب”، والمتهم فيها 7 أشخاص، على رأسهم بطل مقطع الفيديو.

 

تبين من التحريات خلال تحقيقات النيابة مع المتهمين، أن بطل واقعة مقطع الفيديو ويدعى مصطفى محمود شحاتة بديوي، استعان بكل من شهاب هلال حسن شهاب الدين، ويقيم بحي سخا، بمدينة كفر الشيخ، وعمر علي الطباخ، ويقيم بمنطقة تقسيم 4 تابعة لقسم ثان كفر الشيخ.

 

وعاطف سمير الحلواني، ومحمود ناصف السيد نصار، ومحمود عماد منير، ويقيمون بحي سخا، ورمزي محمد عبدالله السقا، ويقيم بقرية أبوطبل التابعة لمركز كفر الشيخ، وذلك لمشاركته في واقعة التصوير.

 

وأثبتت التحريات أن المدعو شهاب حسين شهاب الدين، ليس لديه إبنه تدعى سماح، وأن سماح ماهي إلا شخصية وهمية اختلقها بطل مقطع الفيديو، كما أنه استأجر الإنارة، والميكرفون المستخدمان في الواقعة من أحد مخازن الفراشة بناحية سخا، ملك شخص يدعى وليد معوض.

 

وأوضحت التحريات أن بطل مقطع الفيديو مصطفى محمود شحاتة بديوي، استأجر السيارة المستخدمة في تصوير مقطع الفيديو محل الواقعة، من نجل خالته ويدعى محمد جمال وهبة أبو الخير، ويقيم بحي سخا، بمدينة كفر الشيخ.

 

وضبطت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن كفر الشيخ، أمس السبت، 3 متهمين في واقعة مقطع فيديو “سماح بنت الحاج شهاب”، في مدينة كفر الشيخ، والذي أثار الرأي العام في مصر، وذلك أثناء تواجدهم في منطقة تقسيم 2 بمدينة كفر الشيخ.

وكان بطل واقعة الفيديو أكد أن حقيقة الفيديو عبارة عن مشهد تمثيلي، ضمن المواقف التي اعتاد تمثيلها لعشقه للتمثيل، طوال فترة تقترب من 5 سنوات، وليس كما ظن به البعض إنه تشهير بفتاة.

 

وقال إن الأشخاص الذين ظهروا في مقطع الفيديو هم أصدقاء له، بينهم من مثل دور العريس، أما شخصية شهاب فهي حقيقية ويعمل حلاق، ولكن ليس لديه إبنه تسمى سماح، والجميع يعلم أنه على سبيل الهزار، ومع انتشاره على صفحات الفيس بوك، اعتقده بعض رواده أنه حقيقيًا وجرى الصاق التهمة به بذلك الشكل.

 

وأضاف أنه أجرى بث فيديو مباشر عبر حسابه الرسمي، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ومعه الأصدقاء المشاركين في مشهد الفيديو يوضحون فيه الحقيقة كاملة، وأن الموضوع مجرد مشهد تمثيلي هدفه الكوميديا.

Hits: 181

Advertisements

اكتب تعليقك هنا