أنجبت منه سفاحًا..علاقة محرمة بين عاطل وشقيقته تنتهي بوفاة الرضيع بالحامول

كتب إسلام عمار :

0 183
لعل وفاة رضيع، جعلت أطباء مستشفى الحامول المركزي في محافظة كفر الشيخ، تثيرهم الريبة والشكوك، حول وفاته بعد إدعاء الأم العشرينية وفاته لحظة وصولها به إلى المستشفى، ما دعاهم إلى إبلاغ الشرطة للتأكد من حقيقة وفاته إذ تبين في نهاية الأمر وجود علاقة محرمة بين الأم وشقيقها.
 
وجدد قاضي المعارضات بمحكمة الحامول الجزئية، حبس عاطل، متهم بممارسة الجنس مع شقيقته، من خلال علاقة محرمة بينهما، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ويراعى التجديد له في الموعد القانوني.
 
وكان المستشار محمد السعودي، مدير تيابة الحامول، أمر تحت إشراف المستشار أشرف علي ربيع، المحامي العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، بانتداب الطب الشرعي، بشأن تشريح جثة رضيع، لبيان أسباب وفاته، عما إذا كانت وفاة طبيعية من عدمه، وفق شكوك أطباء مستشفى الحامول المركزي، والتصريح بالدفن عقب إنهاء عملية التشريح.
 
كما أمر مدير نيابة الحامول، بعرض المتهم العاطل، وشقيقته ربة منزل، على الطب الشرعي، لإجراء تحليل DNA لبيان نسب الرضيع منه من عدمه، بناء على تحريات مباحث مركز شرطة الحامول، بتعدد المتهمة أم الرضيع علاقاتها مع آخرين، مع حبس المتهم على ذمة القضية، وإخلاء سبيل الأم المتهمة الثانية.
 
التفاصيل عندما تلقى مركز شرطة الحامول، إشارة من مستشفى الحامول المركزي، تفيد باشتباه أطباء المستشفى في وفاة رضيع، بعد إدعاء أمه بوفاته لحظة وصولها به المستشفى.
 
أنتقل رجال الشرطة، إلى المستشفى، واقتياد الأم ربة المنزل إلى مركز شرطة الحامول، لمناقشتها حول وفاة الرضيع، وبتضييق الخناق عليها تبين أنه توفى منها بعد إنجابه سفاحًا من شقيقها التي مارس معها الجنس مرتين، إثر علاقة محرمة بينهما، في منزلهما الكائن بإحدى قرى مركز الحامول.
 
القي القبض على العاطل، وبمواجهته بما اقرت به شقيقته أعترف بصحته، مقررًا بأنه مارس معها الجنس بمحض إرادتها دون وجود نية الأغتصاب أو ممارسة الفعل المحرم معها كرهًا عنها.
 
حُرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، فيما جاري استكمال التحقيقات بمعرفة النيابة العامة انتظارًا لوصول تقرير الطب الشرعي في كفر الشيخ الخاص بتشريح جثة الرضيع، وتحليل DNA بكلا المتهمين.

Hits: 170

Advertisements

اكتب تعليقك هنا